والدة بثينة العباد تروي تفاصيل أخر حوار مع ابنتها قبل اعتداء سيهات

والدة بثينة العباد تروي تفاصيل أخر حوار مع ابنتها قبل اعتداء سيهات
تم – الرياض
أكدت والدة ضحية اعتداء حسينية الحيدرية في سيهات “بثينة العباد”، أن كل الرصاص والتفجير والقتل لن يزيدها إلا عزما وإصرارا وثباتا ضد الإرهاب.
وكشفت في تصريحات صحافية، عن تفاصيل آخر حوار دار مع ابنتها بثينة في الليلة السابقة للاعتداء، لافتة إلى أن بثينة سألتها بشكل مباشر “ألا تخشين أن أذهب ضحية عمل إرهابي أثناء حضوري لأحد مجالس العزاء؟”، وأنها ردت عليها قائلة  “لم أربِك وإخوتك على الخوف، فطلبت منها أن تدعو لها بالشهادة.
وتابعت الأم، لم يمض على هذا الحوار سوى 24 ساعة، حتى صعدت روحها إلى بارئها، وهذه ليست المرة الأولى التي شعرت فيها أنها لن تمكث طويلا في هذه الدنيا، في شعور كان يراودها منذ كانت طفلة، وبقي ماثلا حتى آخر لحظة.
وأشارت إلى أن بثينة  منذ طفولتها كانت هادئة جدا وذكية جدا في الوقت ذاته، وكان حديثها وتصرفاتها تفوقان عمرها بشهادة معلماتها، ورغم قبول بثينة في برنامج :السي بي سي” التابع لأرامكو، الا أنها قررت تركه لأنها لم تشعر أن هذا ما تريده، وفضلت الالتحاق بكلية الطب التي قبلت بها، رغبة منها في خدمة الآخرين، وتقديم العون للمرضى.
يذكر أن حادث الاعتداء على حسينية الحيدرية في سيهات وقع الجمعة الماضي، وراح ضحيته  4 أشخاص كانت العباد المرأة الوحيدة بينهم.

4 تعليقات

  1. اشواق البخيت

    انا إليه راجعوان
    انشاء جنات نعيم

  2. شهد العباد

    الله يرحمك ي بنت عمتي???????

  3. شهد العباد

    الله يرحمك ي بنت عمتي???

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط