#الطائف تهتز لجريمة بشعة بطلها عشريني وضحيّتها عمته وابن عمه وجيرانهما

#الطائف تهتز لجريمة بشعة بطلها عشريني وضحيّتها عمته وابن عمه وجيرانهما

 

تم ـ عبدالرحيم البلوشي ـ الطائف: اهتزّت الطائف لجريمة تقشعرّ لها الأبدان اليوم الخميس، إذ قتل مواطن عشريني، عمته وابن عمه، وجار لهما، وزوجته، كما أصاب إحدى قريباته، عندما فتح النار من سلاح كان بحوزته، في منزل عمه، بالسيل الكبير، شمال الطائف.

وكثفت الجهات الأمنية في محافظة الطائف، البحث عن شاب في العقد الثالث من عمره، بعدما أطلق أعيرة نارية، أثناء خروجه من منزل عمه، حيث ارتكب جريمته الأولى، تجاه امرأة ورجل من الجنسية البرماوية، يسكنان بالقرب من منزل عمه،، وقتلهما، ثم لاذ بالفرار.

وضيّقت المباحث والتحرّيات والدوريات الأمنية الخناق على الجاني، وتابعت تحركاته، حتى تم تحديد موقعه، ما أجبره على تسليم نفسه للجهات الأمنية في محافظة جدة.

من جانبه، أعلن المتحدث الرسمي بصحة الطائف، سراج الحميدان، في بيان له، أنه بمجرد تلقي غرفة العمليات لدى إدارة الطوارئ الصحية بلاغًا عن حادثة إطلاق النار، التي شهدتها منطقة السيل، سارعت إدارة الطوارئ الصحية لدعم مركز “صحي السيل”، بـ 4 فرق طبية، مع سيارات عالية التجهيز، مكونة من 12 عنصرًا، ما بين أطباء وكوادر صحية، إضافة إلى فرقة المركز، حيث تمركزت الفرق الطبية في المركز بقيادة مدير إدارة الطوارئ الصحية سعيد الزهراني، مبيّنًا أنَّ “ذلك من باب التحسب لمختلف الظروف المتوقعة”.

وأشار إلى أنَّ “المركز استقبل 3 حالات، اثنين منها وفيّات، لرجل وامرأة كبيرة في السن، إضافة إلى إصابة امرأة، تم نقلها للمستشفى وأدخلت على الفور لغرفة العمليات بمستشفى الملك فيصل، وحالتها مستقرة، فيما نقلت سيارات إسعاف الصحة جثث المتوفين للثلاجة”.

وستوافيكم “تم” بالمزيد من التفاصيل، حال صدور بيان الجهات الأمنية الرسمي.

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط