بالفيديو.. البنتاغون يعلن بيع 4 سفن حربية متطورة للمملكة بـ11 مليار دولار

بالفيديو.. البنتاغون يعلن بيع 4 سفن حربية متطورة للمملكة بـ11 مليار دولار

تم – واشنطن : وافقت الحكومة الأميركية على بيع سفن حربية، الثلاثاء الماضي، للسعودية، وهي 4 سفن متطورة من إنتاج شركة “لوكهيد مارتن”، وقيمتها مع توابعها الشاملة معدات وتدريب ودعم لوجستي، هي 11 مليار و250 مليون دولار. 

وتداولت وسائل الإعلام العالمية الخبر خلال اليومين الماضيين، بعد أن أضافت وكالة “رويترز” تفاصيل جديدة بشأنها، منها أن قيمة المعدات الدفاعية الأساسية هي 4 مليارات و300 مليون دولار، بينما سيتم تخصيص باقي المبلغ لتمويل المعدات والدعم اللوجستي والتدريب اللازم للبرنامج.

وأخطرت وكالة التعاون الأمني والدفاعي التابعة لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، المشرفة على المبيعات العسكرية الخارجية، أعضاء الكونغرس الأميركي بالصفقة في وقت متأخر الاثنين الماضي، ليكون أمامهم 30 يومًا لتعطيلها، علمًا بأنه من النادر أن يحدث ذلك؛ لأن الصفقات تخضع لعمليات تدقيق مسبقة، ما يشير إلى الموافقة الأكيدة عليها.

وأعلنت الوكالة، الاثنين، في بيان على موقعها الإلكتروني، عن الصفقة؛ التي وصفها مسؤول أميركي – رفض ذكر اسمه – بأنها “تظهر الالتزام الأميركي الراسخ ببناء شراكة دبلوماسية وأمنية قوية وضرورية لسلام منطقة الخليج واستقرارها”.

وتعد هذه الصفقة جزءًا من عملية تحديث أوسع للأسطول الشرقي للسعودية، وهي أول اتفاق رئيسي منذ سنوات لتصدير سفن بحرية صنعتها الولايات المتحدة حديثًا؛ لتحل مكان سفن أقدم، من النموذج الجديد والمعروف باسم “ليتورال كومبات”، وتصنعه “لوكهيد” حاليًّا للبحرية الأميركية أيضًا، ومورّده الأساسي هي شركة “فنكانتيري” الإيطالية، ما سيتيح للجيش الأميركي العمل بسهولة أكبر مع جيوش دول مجلس التعاون الخليجي.

وتعتبر السفن صغيرة نسبيا، إلا أنها سريعة الحركة وقادرة على المناورة بسهولة في المياه القليلة العمق، وعلى نقل عشرات الصواريخ المضادة للطائرات، إضافة الى أخرى قادرة على استهداف سفن معادية، وهي خطوة أساسية في البرنامج السعودي لتحديث الأسطول الحربي.

ويوثق الفيديو قدرة السفن التي شملتها الصفقة على مواجهة الطائرات المغيرة عليها بالصواريخ، والسفن المعادية لها في البحار، وفي الوقت نفسه استهداف صاروخي لمواقع في البر المعادي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط