تعرّف على “عاشوراء” عبر التاريخ واحتفال المسلمين به في العالم العربي

تعرّف على “عاشوراء” عبر التاريخ واحتفال المسلمين به في العالم العربي

 

تم ـ نداء عادل ـ متابعات عربية: يعتبر يوم “عاشوراء”، الذي يعود تاريخه إلى ما قبل الإسلام، من الأيّام ذات الخصوصية العالية، في الأديان كافة. ويعايشه الموحّدون، بطرق مختلفة، يبرر فيها كل محتفل، سواءً أكان بالحزن أم الفرح، أسباب تمييزهم لهذا اليوم عبر التاريخ.

 

ويذكر المؤرخون، أنَّ اليهود هم أول من اعتبر هذا اليوم يومًا ذا خصوصية لديهم في بداية عامهم، ويسمى يوم “كيپبور” أو “عيد الغفران”، هو اليوم العاشر من شهر “تشرين”، الشهر الأول في التقويم اليهودي، مشيرين إلى أنَّ “السنة اليهودية غير ثابتة، فقد تكون في تشرين الأول/أكتوبر، أو أيلول/سبتمبر، وهو يوم مقدس عند اليهود، مخصص للصلاة والصيام فقط”.

 

وأوضحوا أنَّ “يوم (كيپبور) هو اليوم المتمم لأيام التوبة العشرة، التي تبدأ بيومي رأس السنة، أو كما يطلق عليه بالعبرية (روش هاشناه)، وبحسب التراث اليهودي فإن هذا اليوم هو (الفرصة الأخيرة لتغيير المصير الشخصي أو مصير العالم في السنة الآتية)”.

 

وأشاروا إلى أنّه “يسميه اليهود (يوم الغفران)، وهو اليوم الذي نزل فيه نبي الله موسى من سيناء للمرة الثانية، ومعه ألواح الشريعة، وهو يوم غفران خطيئتهم، العيد الذي يطلب فيه كل الشعب (الغفران من الإله)، وهذا اليوم الوحيد في السنة الذي يصومه اليهود، ومن هنا ظهر صيامه بحسب الشريعة الإسلامية”.

 

ويأخذ يوم “عاشوراء” طابعًا آخر منذ مقتل الإمام الحسين بن علي (رضي الله عنهما) في كربلاء، إذ وافق مقتله العاشر من محرم عام 61هـ، وبدأ من يومها الصراع السياسي بين حزن وفرح.

 

وظل هذا اليوم يأخذ الطابع السياسي، ففي مصر كان “عاشوراء” يوم حزن حين حكمها الفاطميون، وتتعطّل فيه الأسواق، وعندما قضى صلاح الدين الأيوبي على الفاطميين، وأعاد مصر إلى الحكم السنّي، اتخذ الأيّوبيون هذا اليوم يوم سرور وانبساط في المطاعم، ويحتفلون على عادة أهل الشام، التي سنّها لهم الحجاج في أيام عبدالملك بن مروان، مخالفة للشيعة، الذين يتخذون يوم “عاشوراء”، يوم عزاء وحزن على الإمام الحسين بن علي، وهناك حلوى مصريّة معروفة تسمى “حلاوة عاشورا”، لاتزال تقدّم في هذه المناسبة.

 

ومن المغرب العربي، في تونس، يتجمع الأطفال في الأزقة، فيجمعون الحطب والأخشاب ويشعلون فيها النار، بعد أن يشكلوا دائرة حولها، وهم يرددون على الإيقاع “عاشورا.. عاشورا”، وفي البيوت يُذبح الدجاج، ويُطبخ ليُقدم في الغداء. أما في الجزائر والمغرب فيوزع البعض “هريسة عاشورا” على الفقراء والجيران، ولا يعلم أحد عن معنى “عاشورا”، سوى أنها مناسبة دينية كانت موضع اهتمام الأجداد.

 

ومن بلاد الشام، في لبنان، لاسيّما منطقة جبل عامل إبان الحكم العثماني، كانت الذكرى تعاش في جو من الضغط والخوف، وكانت تقام ولو بالشكل الشفوي الذي كان يقتصر على جلسات تروى خلالها سيرة الإمام الحسين وأهله في كربلاء.

 

ويستشعر المسلمون، في كل بقاع الأرض، برباط العقيدة، مهما كانت فواصل الزمن، وكما صام اليهود يوم عاشوراء من شهر الله المحرم، شكرًا لله على النصر للمؤمنين، صامه المسلمون، ولايزال المسلمون يتواصون بسنة محمد (صلى الله عليه وسلم) بصيام هذا اليوم، ويرجون بره وفضله، على امتداد التاريخ الإسلامي.

 

 

عاشوراء في مصر

عاشوراء في مصر

 

عاشوراء في المغرب

عاشوراء في المغرب

عاشوراء في الجزائر

عاشوراء في الجزائر

عاشوراء في لبنان

عاشوراء في لبنان

8 تعليقات

  1. عثمان العثيم

    صيام عاشوراء سنة مؤكدة يرجو المسلم ثوابها ..يكفر بها السنة الماضية

  2. ايعقل يقتل سبط رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم عاشر والنبي يفرح بدلك

  3. الحمدلله على نعمة الاسلام و العقل اللهم صلِ على محمد و على آله وصحبه أجمعين

  4. تركي بن سحيم

    ماهقيتها منكم تسوقون للرافضة شركياتهم ليش ماذكرتو وش يسون كلاب المجوس في حسينياتهم

  5. تركي بن سحيم

    وحنا ناس مانحتفل فيه مثل الرافضة حنا نصومه ونتعبد الله فيه

  6. ابو اليزيد

    القارئ لما هو مكتوب يفهم بأن المسلمين السنة يفرحون ويحتفلون في عاشوراء وهذا كذب فاضح واتهام مغرض ، فنحن نصومه رجاء لله بأن يغفر لنا السنة الماضية كما صامه رسول الله ﷺ وأيضاً نحن نتألم ونحزن لمقتل الحسين رضي الله عنه ولكننا لا نغلو في ذلك بشق الجيوب واللطم والتطبير نعم مقتل سيدنا الحسين فاجعه لكل المسلمين ولكننا نأخذ ديننا من جده رسول الله ﷺ الذي أمرنا بصيامه لأن أمة محمد ﷺ أولى بموسى من اليهود.
    اتمنى أن تراجع ما كتبت بخصوص مظاهر الفرح والسرور والاحتفالات لدى السنة ياصاحب المقال

  7. عبدالله الحربي

    انا مع تركي بن سحيم

  8. انا لاأسف على شيعة المجوس لكن المصيبه هم شيعة العرب اللذين أصبحوا عبيدا عند المجوس يقلدونهم في كل شي ويخونون ويقتلون بلدانهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط