بعد إغلاق مسجد الحسين في #عاشوراء.. الإعلام الإيراني يتّهم #مصر بتأجيج الفتنة الطائفية!!

بعد إغلاق مسجد الحسين في #عاشوراء.. الإعلام الإيراني يتّهم #مصر بتأجيج الفتنة الطائفية!!

 

تم ـ نداء عادل ـ متابعات: لا تنفك طهران، عن التدخل في الشؤون الداخلية العربية، حيث أطلق الإعلام الإيراني، حملة تحريض للشيعة المصريين، عقب قرار وزارة الأوقاف المصرية، بغلق مسجد الحسين، منعًا لممارسات تحدث يوم عاشوراء.

 

واتّهم الإعلام الإيراني، ومن بينها وكالة الأنباء شبه الرسمية “فارس”، الحكومة المصرية بأنها “تعمل على الفتنة الطائفية”.

 

ونشرت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، تقريرًا، الجمعة، على خلفية إغلاق وزارة الأوقاف المصرية لمسجد الحسين في القاهرة، تحت عنوان “هل خالفت الحكومة المصرية الدستور بغلق مسجد الإمام الحسين؟”، معتبرة ذلك “دعوة صريحة وتحريضًا على الفتنة الطائفية، وتهديدًا للسلم الأهلي”.

 

وتمعّنت “فارس” في التحريض العلني والطائفي، والتدخل في شأن داخلي مصري، واستثمار مناسبة دينية لأسباب مذهبية، إذ نقلت عن ما سمّته “اتحاد شباب الشيعة المصريين”، ممثلاً بالمدعو حيدر قنديل، قوله “إن زيارة الإمام الحسين حق دستوري. وأن الاتحاد سيقوم بنشاطات عدة، كتوزيع المياه على العامة، لأن الحسين مات وأهله بعد أن منع الماء عنهم”.

 5

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط