الصحة ترصد 425 حالة إصابة بلإنفلونزا الموسمية

الصحة ترصد 425 حالة إصابة بلإنفلونزا الموسمية
تم – الرياض : رصدت وزارة الصحة ارتفاعًا في معدل حالات الإصابة بالإنفلونزا الموسمية؛ إذ سجلت 425 حالة إيجابية خلال الأسبوعين الماضيين، منها  128 حالة في منطقة الرياض، و168 حالة في محافظة جدة، وحالات متفرقة في بقية المناطق والمحافظات.
وأعلنت الوزارة، اليوم السبت، أنه إلحاقًا لما سبق أن أوضحته الوزارة بشأن الإنفلونزا الموسمية، وفي إطار المراقبة الوبائية للأمراض المعدية، والتي تتجاوز 40 مرضًا معديًا، بما في ذلك الإنفلونزا الموسمية، والذي ينشط عادة في الفترة التي تمتد من شهر أكتوبر إلى إبريل كل عام، فإن وزارة الصحة تود إيضاح أنه لوحظ ارتفاع عدد الحالات المسجلة في الأسابيع الماضية في المملكة، وبعض الدول في شمال الكرة الأرضية، مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وبعض دول شرق وغرب إفريقيا، وكذلك دول شرق وجنوب آسيا.
وأوضحت أن “مختبرات الوزارة فحصت أكثر من 50 ألف عينة مقارنة بـ26 ألف العام الماضي؛ رغبة منها في تفعيل دور الترصد الوبائي (برنامج حصن)”، مشيرة إلى أنه في معظم حالات الإنفلونزا لا تحدث مضاعفات، إلا أن الفيروس قد يسبب التهابات الصدر وفشل الجهاز التنفسي، وفي بعض الحالات قد يؤدي للوفاة، خاصة في بعض الفئات ذات الخطورة العالية، مثل الأطفال دون الخامسة، وكبار السنن والحوامل، وذوي الأمراض المزمنة.
وأكدت اﻹحصاءات الوبائية، أن نسبة الوفيات الناجمة عن اﻹنفلونزا قد انخفضت – ولله الحمد – بشكل ملحوظ هذا العام مقارنة بالعام الماضي؛ حيث أن النسبة انخفضت من 6.8% إلى 1.6%.
يُشار إلى أن فيروس الإنفلونزا مرض معد ذو معدلات كبيرة؛ إلا أن هناك علاجًا نوعيًّا لمعالجة المصابين، ومنع حدوث المرض في المخالطين، وهو لقاح فعال يعطى سنويًّا، ويحمي بإذن الله من الإصابة بمضاعفات المرض، ويقلل من أعراضه.
وتوجّه وزارة الصحة المواطنين والمقيمين، إلى الحرص على الحصول على لقاح الإنفلونزا الموسمية، والذي يتوفر في المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للوزارة، إضافة إلى مستشفيات القطاع الخاص؛ إذ تسعى الوزارة إلى تحصين أكبر عدد ممكن من المواطنين والمقيمين، خاصة الفئات الأكثر عرضة للمضاعفات، ويتوفر حاليًّا عدد ١.٥ مليون جرعة لقاح قابلة للزيادة عند الحاجة.
وأضافت أنه “تم التعميم على جميع مديريات الشؤون الصحية بمتابعة الحالات المخالطة للحالات المؤكدة، وإعطاء العلاج الوقائي للمخالطين المباشرين للحالة المؤكدة من الفئات الأكثر عرضة للمضاعفات ومتابعتهم”.
وبدأت الوزارة مؤخرًا حملة للتطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية؛ يوم أمس الأول الخميس، في المراكز والأسواق التجارية، كما سيبدأ التطعيم غدًا الأحد في المستشفيات والمراكز الصحية للفئات المستهدفة كافة.
وشددت وزارة الصحة، على أنها مستمرة في تقييم الوضع الحالي عن كثب، واتخاذ أي إجراءات إضافية عند الحاجة، وأن تسمية الإنفلونزا من النمط “H1N1” بإنفلونزا الخنازير لم يعد صحيحًا من الناحية العلمية؛ إذ أصبح هذا النمط نوعًا من الإنفلونزا البشرية، ولم يعد له ارتباطًا بالخنازير.
يذكر أن وزارة الصحة خلال الفترة المقبلة تعتزم البدء بإعادة إصدار النشرة الوبائية السعودية، والتي ستحوي إحصاءات اﻷمراض المعدية الـ(42)، التي تقوم الوزارة بمتابعتها من خلال الترصد الوبائي، وسيصدر بهذا الخصوص بيان تفصيلي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط