مصري بعد بتر ذراعه.. يحلم بتركيب أطراف صناعية كي يرجع لأهله

مصري بعد بتر ذراعه.. يحلم بتركيب أطراف صناعية كي يرجع لأهله
تم – الخرج : أتى من أرياف مصر يسابق أحلامه، يأمل في مستقبل واعد بعمله في المملكة؛ ليحسِّن أوضاعَه المالية السيئة، ويقوم على رعاية أمه وبقية إخوته وأخواته الستة، لاسيما وأنه عائلهم الوحيد، لكن كل تلك الأحلام تحطمت وذهبت أدراج الرياح.
حكى الشاب المصري سامح محمد عبدالعال الشناوي قصته “كنت أُمنِّي نفسي الكثيرَ من رحلة العمل تلك، كنت أتمنى أن أغير مسكنَ عائلتي من الصفيح، وأن أنقلهم إلى شقة أو أبني لهم بيتًا، وأن أُدخل أمي مستشفى جيدًا؛ كي تتمكن من الحصول على العلاج، وأن أحصل لإخوتي على مصدر دخل جديد، وأفتح لهم مثلًا محل بقالة صغير، ولكن كل ذلك ذهب من دون رجعة”.
أصيب سامح بصعق كهربائي، بعد أشهر عدة من سفره، حيث كان يعمل عاملًا، وكان يعكف على تركيب مواسير السلامة بأحد معارض السيارات، وبسبب الحادثة الكبيرة، والإهمال الطبي في أحد المستشفيات الخاصة، أصيبت يده اليسرى بالغرغرينة، واضطر الأطباء لبترها، ثم جعله يدفع 40 ألف ريال ليخرج من المستشفى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط