المياه تغرّم مواطنًا في #أضم بعد اعتداءها على أرض في ملكيته الخاصة

المياه تغرّم مواطنًا في #أضم بعد اعتداءها على أرض في ملكيته الخاصة

تم ـ رقية الأحمد ـ مكة المكرّمة: غرّمت المديرية العامة للمياه في منطقة مكة المكرمة، مواطنًا من محافظة أضم، بمبلغ 3000 ريال، لتعديه على الممتلكات الحكومية.

وخاطبت المديرية العامة للمياه، محافظ أضم بتاريخ 2/1/1437هـ، بعد شكوى تقدم بها المواطن خلف المالكي، من سكان قرية قرن الظبية، بقطاع بني عفيف، ضد فرع المياه بمحافظة الليث، مدعيًا أنها استغلت أرضه المملوكة بصك شرعي، وقامت بتمديد ماسورة لشبكة المياه من جوف أرضه دون علمه، أو إذن منه.

وأبرز المواطن في شكواه، أنّه حينما كان يقوم بحفر الأرض، بغية إنشاء مبنى سكني لأسرته، قامت المعدة أثناء حفر الأرض بكسر ماسورة مياه، كانت تمتد من جوف الأرض، لم يعلم عنها شيئًا.

وأضاف أنّه “حينما سأل عنها، اتضح أنها تابعة لمشروع السقيا، والذي تم إنشاؤه في عهد الملك فيصل –رحمه الله–”، مشيرًا إلى أنَّه “أبلغت المياه مباشرة بما حدث، وطالبتهم من خلال شكوى رسمية تقدمت بها لمحافظ أضم بتاريخ 20/4/1436هـ بنقل خط الشبكة من جوف الأرض إلى موقع آخر، لكن تأخر رد المياه، فقمت بمعاملة الحافية، ووجهتها مباشرة لمحافظ الليث بتاريخ 24/10/1436هـ”.

وأردف “المياه امتنعت عن إصلاح الخلل، وطالبتني بدفع غرامة مالية، لقيامي بالتعدي على المشروع، وحرمان أهالي القرية من المياه”، مشيرًا إلى أنّه “رفض دفع الغرامة، وطالبهم بنقل خط الشبكة بعيدًا عن منزله، لاسيّما أنّه يملك صكًا شرعيًا للأرض، وليس للمياه الحق أو لغيرها من القطاعات الحكومية أن تستغل أرض المواطن دون علمه أو إذن منه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط