تعرّف على وصيّة الرقيب أول عبدالله الصعيري أبناءه قبل الشهادة في #جازان

تم ـ عادل العزيز ـ جازان: استشهد الرقيب أول عبدالله خميس الصيعري، السبت، في قطاع جازان، على الحدود الجنوبية، أثناء عمله في الذود عن الوطن.

وكشف شقيق الشهيد، عن اللحظات الأخيرة، التي تحدَّث فيها مع شقيقه، عندما أجرى به وبأسرته اتصالاً الجمعة، اطمأن فيه على أسرته وأبنائه الثمانية، مؤكّدًا لهم أنه مرتاح في عمله هناك.

وأوضح عبدالعزيز الصيعري، في تصريح صحافي، أنَّ “شقيقه، البالغ من العمر قرابة ٥٠ عامًا، لديه ثمانية من الأبناء، ٤ ذكور و٤ إناث، وهو من سكان منطقة تبوك، وكان قد بدأ العمل في إنشاء منزل لأسرته بأحد أحياء تبوك، ولكن شاء القدر أن يرحل من دنيا الفناء دون أن يُكمل بناءه”.

وأبرز أنَّ “شقيقي، أمس الجمعة، طلب التواصل مع أفراد أسرته، وقام بالسلام عليهم، وحث أبناءه على الاهتمام بدراستهم، ومراقبة الله في كل عمل يقومون به. بعدها قال له إنه مرتاح هنا في عمله، وأغلق هاتفه”، مضيفًا “في صباح اليوم أُبلغنا باستشهاده وهو يذود عن وطنه”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط