رائحة الجسم قد تقود الأطباء للكشف المبكر عن باركنسون

رائحة الجسم قد تقود الأطباء للكشف المبكر عن باركنسون

تم- متابعات: يعكف جمع من الباحثين البريطانيين على التأكد من أحد الطرق غير المسبوقة في رصد احتمالات الإصابة بمرض الشلل الرعاش “باركنسون” قبل وقوع الإصابة بشكل فعلي.

ويعتقد الباحثون بجامعة مانشستر أن الإصابة بمرض الشلل الرعاش تسبب تغيراً في رائحة الجسم، وهو ما أكدته لهم زوجة أحد المرضى، إذ أشارت إلى أنها لاحظت ظهور رائحة خاصة من زوجها لدى إصابته بالمرض.

وأوضح الباحثون أنهم يسعون لبحث هذه الظاهرة أملاً في إثبات صحتها لاستخدامها كفحص طبي للكشف المبكر عن المرض، لاسيما وأنهم يعتقدون أن الإصابة بالشلل الرعاش تؤثر في المادة الدهنية الموجودة بالجلد وهي المسؤولة عن تغير رائحة الجسم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط