تأجيل إزالة المطاف المؤقت لحين الانتهاء من الجديد

تأجيل إزالة المطاف المؤقت لحين الانتهاء من الجديد
تم – مكة المكرمة : أعلن مدير إدارة المشروعات بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي م. سلطان القرشي، في تصريحات صحافية، تأجيل إزالة المطاف المؤقت، حتى إنهاء البديل الدائم، وهي دور الميزانين الأول والمخصص لطواف العربات؛ مشيرًا إلى أن الموضوع ما زال تحت الدارسة.
وتم رصد حركة دؤوبة وورشة عمل لا تهدأ من قبل الشركة المنفذة؛ لاستكمال مشروع رفع الطاقة الاستيعابية لصحن المطاف، إذ تم وضع الحواجز المخصصة للمشروع بالمسجد الحرام وساحاته، لفصل المناطق المخصصة للصلاة عن المناطق المخصصة للعمل، وتم رصد انسيابية في الحركة والطواف وسير العربات في المطاف المؤقت، بعد مغادرة الحجاج إلى أوطانهم بعد أداء فريضة الحج.
وأكد م. القرشي، أن عدد العمالة المنفذة للمشروع يصل إلى 14 ألف عامل لاستكمال المطاف، لافتًا أنه تم توريد كافة مواد “التشطيبات” اللازمة والمخصصة لكافة مراحل المشروع، وهي: المرحلة الأولى الممتدة من باب الصفا وصولًا إلى باب الفتح، والمرحلة الثانية الممتدة من باب الفتح وصولًا إلى منتصف مشاية الملك فهد، والمرحلة الثالثة الممتدة من منتصف باب الملك فهد إلى الصفا.
وأوضح مدير إدارة المشروعات أنه سيتم إنهاء وتشطيب الجسور التي تربط الساحات الخارجية مع الأدوار العلوية للمسجد الحرام مثل جسر الراقوبة، وجسر أجياد، والجسور الأربعة بين مبنى المطاف، ومباني التوسعة السعودية الثالثة، واستكمال أعمال التشطيب في دور الميزانين الأول الخاص بالمطاف، واستكمال إنشاء البوابات الرئيسة للمسجد الحرام (باب الفتح، باب العمرة وباب الملك عبدالعزيز)، إضافة للمنارات الخاصة بها.
وأشار القرشي إلى أنه سيتم استئناف أعمال إعادة الأروقة وأنه تم توريد، وتركيب كافة الأنظمة للأعمال الكهروميكانيكية، ووحدات التكييف المركزية، والتهوية، والإنارة، والنجف، ونظام الصوت، والساعات، وكاميرات المراقبة بشكل نهائي، إضافة إلى استكمال تنفيذ عناصر الحركة الرأسية من مصاعد، وسلالم كهربائية، وتنفيذ كافة مشارب مياه زمزم والمواضئ.
يذكر أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – لا تألو جهدًا في توسعة الحرمين الشريفين، بمشروعات عملاقة تساهم في التيسير وتوفير كافة الخدمات لزوار الحرمين الشريفين، وأداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، وذلك وبإشراف وتوجيه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ د. عبدالرحمن السديس، ومتابعة نائبه لشؤون المسجد الحرام الشيخ د. محمد الخزيم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط