المرشح الأميركي الأوفر حظًّا “ترامب” العالم كان أفضل بوجود صدام والقذافي

المرشح الأميركي الأوفر حظًّا “ترامب” العالم كان أفضل بوجود صدام والقذافي

تم – واشنطن : صرّح الملياردير والمرشّح الأوفر حظًّا للفوز بتزكية الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة دونالد ترامب، في حديث مع قناة سي إن إن، بأن “العالم كان بلا أدنى شك، أفضل في وجود صدام حسين ومعمر القذافي”.

وأضاف ترامب في حواره “انظروا إلى ليبيا، انظروا إلى العراق، في السابق لم يكن هناك شيء اسمه إرهاب، كان صدام ليقتلهم فورًا، أما الآن فإن العراق، تحول إلى جامعة عليا متخصصة في الإرهاب، فإذا سألتموني عن العراق، لم يعد هناك بلد اسمه العراق، ولا بلد اسمه ليبيا، ذهبا أدراج الرياح، فلا سلطة فيهما ولا أحد يعرف ماذا يجري فيهما أيضًا”.

 

 

وأكد الملياردير الأميركي، أن بلاده تواجه “خطر الارتداد إلى العصور الوسطى، بسبب العنف غير المسبوق الذي يعرفه الشرق الأوسط، منذ آلاف السنين، ففي الشرق الأوسط هناك أناس يُنحرون وآخرون يغرقون في أقفاص”، ما يفرض عليه إذا فاز في الانتخابات “بتعزيز قواتنا العسكرية، تسألونني عن منهج ترامب، ببساطة أقول القوة ولا شيء غيرها”.

 

 

وانتقد ترامب الرئيس باراك أوباما ووزيرة خارجيته السابقة، لأن “ليبيا كارثة والعراق كارثة، وسوريا كارثة ثالثة، وكل الشرق الأوسط أيضًا، كل شيء انفجر هناك في عهد هيلاري كلينتون وفي رئاسة أوباما”.

 

 

وهاجم ترامب أوباما بسبب قرار الانسحاب من العراق “إذا كان لا بد من الانسحاب، كان من الأجدر أن نضع يدنا على النفط كل النفط قبل ذلك، انظروا ماذا يجري اليوم، الصين تسيطر على النفط، يذهب النفط إلى داعش، وإلى إيران، ليسيطرا معًا على أكبر قسم من النفط في العراق، ليكدسا أموالًا طائلةً على حسابنا، لأننا كنا بهذا الغباء”.

 

 

2 تعليقات

  1. ام عبدالله

    هو صادق لكن مجرم يهدد بهدم المساجد اذا تولي السلطه

  2. مسلم يكره العنصريه والهياط

    صح مجرم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط