سعودي يعود إلى الإسلام رغم محاولات تنصيره على يد والدته الأجنبية

سعودي يعود إلى الإسلام رغم محاولات تنصيره على يد والدته الأجنبية
تم – جدة : نطق الشاب السعودي ريان حمدان بالشهادتين بعد أن استمع إلى شرح عن مبادئ الدين الحنيف من القائمين على المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بحي الحمراء في جدة، ذلك بعد أعوام طويله كرستها والدته الأسكتلندية لتعليمه النصرانية، منذ أن توفي والده وهو في السادسة من عمره، إذ نقلته من مسقط رأسه في جدة، ليعيش في أوروبا بعيدا عن أهله وينسى الإسلام الذي نشأ عليه.
خرج الشاب ريان إلى الدنيا قبل 30 عاما من أب سعودي وأم أسكتلندية، وعاش في أحد أحياء العروس حتى عمر السادسة، لينتقل بعد وفاة والده إلى إسكتلندا برفقة والدته التي حرصت على تعليمه اللغة الإنجليزية وكرست حياتها لتعليمه النصرانية .
وحين بلغ ريان الثلاثين من عمره، بدأ يبحث عن أسرته مستعينا بالشبكة العنكبوتية بعد أن رفضت والدته مساعدته، وبالفعل عثر على أحد أقاربه، الذي دله على مسكن عمه في جدة.
وقال ريان في تصريحات صحافية، أنه وصل جدة مؤخرا وعاش فرحة غامرة بلقاء بعمه والذي اصطحبه إلى المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بحي الحمراء بعد أن أخبره أن والدته كرست وقتها لتعليمة النصرانية بعد أن تركت الإسلام.
وأكد الشاب الثلاثيني أنه عاد للإسلام بناء على رغبته واختياره وبعد أن سمح شرح مفصل عن مبادئ الدين الحنيف من مكتب الإرشاد، لافتا إلى أنه يرغب في نقل مقر عمله إلى أرض الوطن وسط أقاربه وأبناء عمومته في جدة.
فيما أوضح مشرف قسم الجاليات بالمكتب التعاوني للدعوة والإرشاد بمركز الحمراء الدكتور ريان عرب، أن ريان لم يكن يحتاج لوقت طويل في شرح مبادئ الإسلام، مشيرا إلى أنه لم تمض 10 دقائق من شرح الدين الإسلامي له حتى نطق الشهادة وقد تهللت أساريره.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط