المعارضة السوريّة ترفع خسائر إيران إلى 400 عسكريًا

المعارضة السوريّة ترفع خسائر إيران إلى 400 عسكريًا

 

تم ـ مريم الجبر ـ الرياض: أكّدت وكالات أنباء إيرانية، مقتل الطيار الإيراني، روح الله عمادي باشكلائي، في معارك جنوب مدينة حلب السورية، ومرافقه الضابط بالحرس الثوري، سجاد طاهر نيا.

وأوضحت وكالة “مشرق”، المقربة من الحرس الثوري، أنَّ الطيار عمادي (36 عاماً) من تشكيلات الحرس الثوري في محافظة مازندران شمال إيران، قتل أثناء تنفيذه مهمة ضد قوات المعارضة السورية في حلب.

وأشارت إلى مقتل الأفغاني مصطفى صدر زاده، قائد كتيبة “عمار” المنضوية في فيلق “فاطميون”، مساء الجمعة، خلال تأدية “مهمته الاستشارية” في جبهة ريف حلب الجنوبي، مبرزة أنَّ “الاسم الحركي الذي يتخذه زاده في سوريا كان (سيد إبراهيم)”.

ومن جانبه، كشف مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري، العميد رمضان شريف، أنَّ “ضابطين بدرجة مستشار، وهما عبدالله باقري وأمين كريمي، قد قتلا في سوريا”، مؤكّدًا أنَّ “إيران سترفع عدد قواتها التي تطلق عليهم مدافعي المقامات الشيعية والضباط من قوات النخبة في الحرس الثوري الذين تطلق عليهم المستشارين عقب تطور الأوضاع في سوريا”.

يذكر أنّه ارتفع عدد قتلى الحرس الثوري والميليشيات الأفغانية والباكستانية المقاتلة تحت إمرة طهران، إلى أكثر من 400 عنصر، من الذين كانوا يقاتلون لحفظ نظام الأسد من السقوط، منذ بداية الثورة السورية في آذار/مارس 2011.

وأبرزت مصادر صحافية، أنَّ من بين قتلى أصحاب الرتب، ثمانية جنرالات، أبرزهم اللواء حسين همداني، الذي كان يشغل منصب مساعد قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني، وقتل في محافظة حلب السورية، في التاسع من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، فضلاً عن أصحاب الرتب الرفيعة، ومنهم إسماعيل حيدري، وحسن شاطري، وعبدالله اسكندري، وجبار دريساوي، ومحمد جمالي، وحميد طبطبائي مهر.

 

3 (1)

الضابط بالحرس الثوري سجاد طاهر نيا

 

 

4 (1)

 

مصطفى صدر زاده مع قاسم سليماني

5

الطيار روح الله عمادي

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط