ابن مسنّ جازان يوضح حقيقة ما تداولته مواقع التواصل حول طرده لوالده

ابن مسنّ جازان يوضح حقيقة ما تداولته مواقع التواصل حول طرده لوالده
تم – جازان : انتشرت مؤخرًا صورة لمسنّ، وجد ملقى على قارعة الطريق أمام بوابة النقل الجماعي، وأشار البعض إلى أن ابنه قام برميه بعد أنْ طلبت منه زوجته ذلك؛ كونها حاملًا ورائحته كريهة .
وأوضحت المعلومات أن المسنَّ من أبناء جازان، ويسكن مع أسرته في منطقة الرياض، ويعاني من ألزهايمر وضعف شديد في النظر والسمع، وفقد منذ عدة أيام من منزله، وبعد البحث عنه وجد بمنطقة جازان مسقط رأسه.
وأكد ابن المسن علي محمد حكمي، في تصريحات صحافية، أن والده يسكن مع كافة أبنائه في منطقة الرياض، بينما أنا أسكن في الجبيل في مقر عملي، وتفاجأت أسرتنا باختفاء الوالد.
وتابع: وبعد بحث مكثف عنه على مدى يومين وإبلاغ الجهات الأمنية والبحث عنه في المستشفيات؛ تفاجأنا بتداول صورته أمام بوابة النقل الجماعي بجازان، وعليها كتبت عبارة: “ابنه قام بطرده كون زوجته حاملًا وتتوحم، وأن رائحته كريهة فأجبرته على طرده”.
وأضاف: على الفور تواصلت مع أبناء عمومتي وتم إيواؤه لديهم، وانتقلت من الجبيل لمدينة جازان، وقمت بنقله للمستشفى للكشف عليه، وقمت بنقله للسكن معي في الجبيل، وهو يعيش حياة سعيدة مع أبنائي.
وناشد “حكمي” بعدم ترويج الشائعات التي تمس سمعة المواطنين، وبيّن أنه سيتقدم للجهات المعنية لمقاضاة كل من روج لهذه الشائعات

تعليق واحد

  1. يارب رحمتك

    الحمدلله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط