سعودي بعد إصابته بحادث سير.. تحدى إعاقته وبرع في الطيران الشراعي

سعودي بعد إصابته بحادث سير.. تحدى إعاقته وبرع في الطيران الشراعي
تم – الرياض : تمكّن الشاب السعودي محمد الشريف من تحويل إعاقته لحافز قوي، لتجعله شخصية مؤثرة في المجتمع، إذ يعتبر الشريف أول شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة يمارس الطيران الشراعي في الشرق الأوسط، ما أدهش الحضور في الملتقى الشراعي الأول لذوي الإعاقة، الذي أقيم ظهر اليوم في الرياض؛ باستلامه منصة التقديم.
وفي مقابلة صحفية، أفاد محمد الشريف بأنه كان يعمل ضابطا في الدفاع الجوي، حتى تعرض لحادث سير في عام 2005 أدى إلى إصابته بالشلل، لكن هذا الأمر لم يقف عائقًا في وجهه، فإصراره وإرادته في الحياة جعلته يصبح إخصائيًّا في العلاج الترفيهي، ومدربًا بمهارات استخدام الكرسي المتحرك، وأما عن الطيران فالطائرة الشراعية التي ابتكرها تعتمد على استخدام الأيدي لتتناسب مع حالته الصحية وعجز رجليه، وتم تسجيله كمدرب للطيران في أكاديمية للطيران بالعاصمة.
وحكى الشريف أن “الطيران عادة وهواية أسبوعية أمارسها بصحبة العائلة في عطلة نهاية كل أسبوع، وللأسف أن نظرة البعض لأصحاب الإعاقات لا تخرج عن اثنتين، إما أن تكون نظرة شفقة أو نظرة إحسان وعطف تفتقر إلى الواقعية، أما النظرة الحقيقية المثالية لهذه الفئة فينبغي أن تكون متوازنة لا تختلف عن النظرة للشخص الطبيعي، فمصطلح ذوي الاحتياجات الخاصة أو غيره من المسميات التي تعود لنفس الفئة، ما هي إلا تعبير عن احتياجات طبية لا يصح إشاعتها وتداولها المتكرر بشكل مستمر بين أفراد المجتمع”.
وأوضح راعي الملتقى الأمير سلطان بن سلمان رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين “أننا نسعى لرفع مستوى التثقيف الاجتماعي من البيت والمدرسة والجهات الحكومية؛ لتذليل العقبات أمام الأشخاص ذوي الإعاقة لإدخالهم في الحراك الاجتماعي”، وتمنى أن تكون هنالك هيئة للمعوقين؛ بحيث يشارك المعوقون في رسم مسار ومساعدة الدولة في حياتهم.
وأكد رئيس مجلس إدارة “أمل الخيرية” المنظمة للملتقى،الأمير محمد بن سلمان بن محمد، أن الجلسات سيُستخلص منها كيفية جعل المملكة – وفق توجيهات خادم الحرمين – من أوائل الدول فيما يتعلق بقضايا الإعاقة وخدمة المعوقين وحقوقهم والأعمال العلمية التي تسهم في خدمتهم، مؤكدًا أن المملكة شريك رئيسي في خدمة الإنسانية ومستقبل المعوقين بشكل خاص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط