سجن حوثيين استخدما الإنترنت في المساس بأمن المملكة

سجن حوثيين استخدما الإنترنت في المساس بأمن المملكة
تم – الرياض : قررت المحكمة الجزائية المتخصصة، إصدار حُكمًا ابتدائيًّا بثبوت إدانة يمنييْن، باستخدام برامج التواصل الاجتماعي وبرنامج “واتساب”؛ لدعم جماعة الحوثي، وإرسال رسائل من شأنها المساس بالنظام العام والمساس بأمن البلاد والعباد، وقام الثاني بتخزين وإرسال ما من شأنه المساس بالقيم الدينية، ودخوله للمملكة عن طريق التهريب.
وقضت المحكمة على المُدان الأول بالسجن لمدة ثلاث أعوام من تاريخ إيقافه، مع مصادرة الجوال المضبوط معه؛ بناء على المادة (13) من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، وإبعاده إلى بلاده بعد انتهاء محكوميته، وإنهاء ما له وما عليه.
وحكمت تعزيرا للمُدان الثاني بالسجن لمدة أربع أعوام من تاريخ إيقافه؛ منها ثلاث أعوام بناء على الأمر الملكي رقم أ/44، وستة أشهر بناء على المادة (6) من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، مع مُصادرة الجوال المضبوط معه، وإبعاده إلى بلاده بعد انتهاء محكوميته، وإنهاء ما له وما عليه.
كما أدانت المحكمة متهمًا سعوديًّا بالافتئات على ولي الأمر، والخروج عن طاعته، بسفره إلى سوريا بقصد القتال فيها بدون إذنه، وانضمامه لما يسمى بتنظيم داعش الإرهابي، وتدربه لديهم والمشاركة في الأعمال القتالية؛ ما أدى إلى إصابته في رجله، وتمويله الإرهاب بإيصال مبالغ مالية وأجهزة حاسوبية لأحد المنسقين للخروج إلى مواطن الفتنة، وتخزينه ما من شأنه المساس بالنظام العام بتحميله مقاطع محظورة على جهازه الجوال، وعزّرته المحكمة بسجنه سبع أعوام اعتبارًا من تاريخ إيقافه، ومصادرة جهاز الجوال المضبوط بحوزته، ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لما حُكِم به عليه سجنًا؛ اعتبارًا من انتهاء فترة سجنه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط