الأرصاد الإماراتية ترد على مزاعم تعرض دول الخليج لدرجات حرارة قاتلة

الأرصاد الإماراتية ترد على مزاعم تعرض دول الخليج لدرجات حرارة قاتلة
تم –أبوظبي
رد المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل الإماراتي، على دراسة أميركية توقعت ارتفاع درجات الحرارة في منطقة الخليج  لتصل إلى مستوى لا يتحمله الإنسان في الأماكن المفتوحة بحلول 2100، مؤكدا عدم صحة ما ورد في الدراسة.
 
وقال المدير التنفيذي للمركز، الدكتور عبدالله المندوس في تصريحات صحافية، إن المقالة التي نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” بعنوان “حرارة قاتلة متوقعة في الخليج بحلول2100“،  تحتوي على الكثير من المبالغة وتتحدث عن اختفاء مدن، كما أنها مأخوذة من ورقة بحث نُشرت في مجلة علمية أميركية حول درجة الحرارة المستقبلية المتوقعة في جنوب غرب آسيا، اعتمدت في التوصل إلى نتائجها على النموذج الرياضي الإقليمي الخاص بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا .
وأوضح المندوس أن الورقة تركز على درجة الحرارة القصوى في الدول المطلة على الخليج العربي، إذ ترجح أن تصل درجة حرارة الهواء في بعض الأحيان حدوداً متطرفة قد تبلغ 50 درجة سلسيوس أو أكثر، وعند هذه الدرجة أو أقل منها بكثير يمكن أن يصاب المرء بصدمة حرارية إذا لم يتناول كمية كبيرة من السوائل وإذا تعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، مشيرا إلى أن السجل المناخي لدرجات الحرارة القصوى في دول الخليج، يرصد درجات حرارة أقل أو أكثر قليلاً من 50 درجة سلسيوس بين الحين والآخر، ومثل هذه الظروف الجوية تحدث لفترة قصيرة من الزمن وتتكرر بين حين وآخر في معظم دول الخليج.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط