روسيا تنفي الأخبار المتداولة حول استهداف مواقع غير تابعة لداعش

روسيا تنفي الأخبار المتداولة حول استهداف مواقع غير تابعة لداعش

تم – موسكو : أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عدم صحة الأخبار التي تداولها عدد من وسائل الإعلام، عن مقتل مدنيين سوريين نتيجة غارة جوية روسية على مستشفى.

وأشار الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، إلى أن بعض وسائل الإعلام الناطقة باللغة الإنجليزية، زعمت نقلا عن بعض “أطباء من الجمعية الطبية الأمريكية السورية”، أن مدنيين سوريين قتلوا نتيجة غارة جوية روسية يوم 20 أكتوبرالماضي؛ استهدفت مستشفى في بلدة سرمين.

أضاف: “نتابع باهتمام الحقنات الإخبارية من هذا النوع ونقوم بتحليلها، وقبل كل شيء يجب التوضيح أن علاقة هذه الجمعية المسجلة في ولاية إلينوي الأمريكية مع الطب والأطباء مثل علاقة تنظيم داعش مع المنظمة العالمية للحركة الكشفية”.

وأوضح أن المهمة الأساسية لهذه المنظمة منذ تأسيسها عام 2012، كانت نشر معلومات عن استعمال مزعوم للأسلحة الكيميائية ضد المعارضة السورية، و”الهدف الحقيقي لمثل هذه المنظمات هو زرق حقنات معلوماتية، دون الإشارة إلى الأشخاص القائمين بها، لتداول تلك المعلومات من قبل وسائل إعلام معينة، لتنفيذ هذه المهمة”.

وشدد على أن القوات الجوية الروسية لا تشن أي غارة في سوريا إلا بعد التأكد مائة بالمائة من أن المواقع المستهدفة تابعة للإرهابيين.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط