#الجبير يكشف نقاط الاختلاف في اجتماع #فيينا لحلِّ أزمة #سوريا

#الجبير يكشف نقاط الاختلاف في اجتماع #فيينا لحلِّ أزمة #سوريا
وزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير

 

تم ـ مريم الجبر ـ متابعات: شدّد وزير الخارجية، الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، عقب انتهاء مباحثات فيينا لبحث التسوية السياسية للأزمة السورية، على أنَّ الحل السياسي لأزمة سوريا لابد وأن ينطلق من مقررات “جنيف1”, مجدّدًا موقف المملكة بأنَّ لا دور لبشار الأسد في هذه المرحلة.

 

وأبرز الجبير، في تصريح إعلامي، أنَّ “الخيار أمام بشار الأسد هو التنحي عن طريق عملية سياسية، أو الهزيمة في ميدان القتال”, مشيرًا إلى أنَّ “هذا ما طرحناه للمجتمعين اليوم”.

 

وأضاف “خلال الأيام المقبلة، سنعلم مدى جدية أو رغبة الجانب الإيراني والجانب الروسي في الوصول إلى حل سلمي للأزمة في سوريا, فالنقطتين اللتين كان عليهما خلاف هما، الأولى موعد ووسيلة رحيل بشار الأسد، والثانية موعد ووسيلة انسحاب القوات الأجنبية من سوريا، وبالذات القوات الإيرانية, وهاتان النقطتان أساسيتان. لن يكون هناك حل دون حسمها, فإذا لم يتم الاتفاق على موعد ووسيلة رحيل بشار الأسد، وموعد ووسيلة رحيل القوات الأجنبية الموجودة في سوريا، فلن يكون هناك أي اتفاق في الشأن السوري، والعملية السياسية”.

 

2 تعليقات

  1. ابوعمرالشمري

    تستحق الشكروالتقدير يا استاذ عادل الجبير ومواقف حكومةالحزم

  2. فهد العبيدي

    بالله درك ياوزيرنا عادل الجبير عليك باالحزم واخذ الحذر والحيطه من اعدا الله وهم الروافض الذي يزعزعون امننا وامن السنه في جميع بقاع الارض وحنا ندعيلك في ظهر الغيب ان الله يوفقك ونبيك تحذو حذو سعود الفيصل رحمة الله عليه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط