آل الشيخ: حفظ #القرآن يوجّه #الشباب نحو #العدل و#الوسطية ويقيهم من الانحراف الفكري

آل الشيخ: حفظ #القرآن يوجّه #الشباب نحو #العدل و#الوسطية ويقيهم من الانحراف الفكري
تم – مكة المكرمة: انطلقت الدورة السابعة والثلاثين من مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في المسجد الحرام، خلال المدة 25 – 30 محرم الجاري 1437هـ، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله.
وأوضح وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المشرف العام على المسابقة، الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، أنَّ الرعاية الكريمة من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لهذا التنافس القرآني الكبير، تأتي استمرارًا للسير على النهج القويم المؤصل من كتاب الله تعالى، وتأكيدًا للأصول الثابتة التي تنطلق منها هذه البلاد المباركة، المبنية على القرآن الكريم والسُّنة النبوية الشريفة.
ولفت إلى أن هذه المسابقة الدولية تُسهم في احتواء الشباب من شتى بقاع الأرض، وتوجههم نحو العدل والوسطية، وتحفزهم على حفظ كتاب الله تعالى، الذي يقيهم – بإذن المولى سبحانه – من الانحرافات العقدية، والتجاوزات الفكرية؛ فكلام الله تعالى بلسم القلوب، وعلاج الأسقام، وفيه صلاح الدنيا وفلاح الآخرة.
وأكد آل الشيخ ما تميزت به المسابقة من شرف مكانها، وقدسية أرضها، وسمو مناسبتها، وحرمة زمانها؛ إذ تقام في مكة المكرمة عند الكعبة المشرفة، مهبط الوحي، ومهوى الأفئدة في شهر الله الحرام؛ فلا عجب أن يتطلع للمشاركة فيها شباب القرآن وحفظة كتاب الله من كل حدب وصوب.
وأثنى الوزير على التعاون البنَّاء، والعمل الدؤوب الذي تبذله الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وما يقدمه المسؤولون فيها من خدمات جليلة وجهود مباركة في سبيل خدمة القرآن الكريم وتكريم أهله؛ الأمر الذي يسهم دائمًا في نجاح المسابقة، وظهورها بالصورة المشرفة المشرقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط