القطاع الخاص يدرس منح العاملين إجازة يومين في مقابل تسهيلات إضافية

القطاع الخاص يدرس منح العاملين إجازة يومين في مقابل تسهيلات إضافية

تم – الرياض
يدرس القطاع الخاص في المملكة، خلال الفترة الراهنة مقترح منح العاملين إجازة يومين أسبوعياً في مقابل زيادة ساعة إضافية إلى فترات الدوام، ليكون إجمالي الساعات الأسبوعية 45 ساعة.
وأوضحت مصادر صحافية أن مؤسسات القطاع الخاص اشترطت إضافة هذه الساعة، من أجل تعويض النقص الذي سيحدث في الإنتاج بعد منح العاملين إجازة اليومين.
وأكد بعض الخبراء أن مشروع إجازة اليومين قابل للتطبيق، غير أنه قد يتسبب في ردة فعل تصل إلى رفع أسعار المنتجات نتيجة لارتفاع الكلفة التشغيلية.
يأتي هذا بعد توصيات وزارة العمل باعتماد إجازة اليومين في القطاع الخاص، لإكسابه جاذبية إضافية من أجل توسيع دائرة العمالة الوطنية فيه، وخفض معدلات التسرب من الوظائف.
في المقابل يطالب القطاع الخاص بمنح بعض المنشآت تسهيلات إضافية وفرص لاستقدام عمالة لتغطية نقص الأيدي الوطنية الجاهزة للاستعانة بها في العديد من الوظائف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط