الائتلاف السوري: قتلى القصف الروسي في شهر أكثر من قتلى التحالف في عام

الائتلاف السوري: قتلى القصف الروسي في شهر أكثر من قتلى التحالف في عام
تم – دمشق : أكد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، أن الطيران الحربي الروسي قتل 1700 مدني في أنحاء مختلفة من البلاد، منذ بدء غاراته قبل ما يقرب من شهر.
وأوضح الائتلاف في بيان له، اليوم السبت، أن من بين القتلى نساء وأطفال، واتهم روسيا بارتكاب جرائم حرب، بعد قصف طائراتها أحياء سكنية، و12 مستشفى، ومدارس، ومخابز في عدة محافظات.
وأعلن الائتلاف إن الطائرات الروسية نفذت أكثر من 2100 غارة، ولكنها لم تحقق أي انتصار عسكري لصالح نظام بشار الأسد وحلفائه، مضيفًا أن العمليات الجوية الروسية التي بدأت أواخر سبتمبر الماضي، لم تستهدف مقار تنظيم الدولة سوى بخمسين غارة.
ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان سقوط 254 مدنيًّا، بينهم 83 طفلا و42 امرأة، جراء العمليات الروسية، كما أن الطيران الروسي قتل في شهر أكثر مما قتلته قوات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن في عام.
وبيّن تقرير للشبكة أن القصف الروسي استهدف أكثر من 17 مركزًا حيويًّا، وأربعة مراكز طبية، وأربعة مساجد، ومدرستين، ومخبزين, وثلاث مؤسسات خدمية، وملجأ، ومنشأة صناعية، مشيرًا إلى أن النظام الروسي خرق – بشكل لا يقبل التشكيك – قرار مجلس الأمن رقم 2139، عبر عمليات القصف العشوائي، إضافة إلى انتهاك العديد من بنود القانون الدولي الإنساني.
ووجهت الرابطة الطبية للمغتربين السوريين “سيما”، الاتهامات للقصف الروسي للمستشفيات، مؤكدة قدسية العمل الإنساني، واحترام القوانين والأعراف الدولية.
يذكر أن روسيا تدافع بأن ضرباتها تستهدف مواقع تنظيم الدولة الإسلامية، لكن المعارضة السورية والدول الداعمة لها تتهم موسكو بالعمل على تعزيز موقف الأسد، عبر استهداف الثوار والمناطق السكنية الخاضعة لسيطرة المعارضة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط