الحكم لصالح رئيس “أدبي الشرقية” سابقًا ضد وكيل وزارة شكك في ذمته

الحكم لصالح رئيس “أدبي الشرقية” سابقًا ضد وكيل وزارة شكك في ذمته
تم – الرياض : قررت المحكمة الجزائية بالرياض، حكمها بعدم صحة ما أثير من اتهامات ضد رئيس النادي الأدبي بالشرقية سابقًا محمد بودي، بعد إثبات الشهود ما تلفّظ به وكيل وزارة الإعلام ضد “بودي” من اتهامات بالسرقة والتشكيك في ذمته.
وحاول قاضي المحكمة الجزائية بالرياض عرض الصلح بين الطرفين، وتنازل رئيس نادي أدبي الشرقية السابق عن حقه مقابل اعتذار خطي يقدمه وكيل الوزارة، الذي نفذ حكم المحكمة بتوجيه اعتذار خطي جاء فيه “أفيد سعادتكم أنني لم أقل لكم أنكم سرقتم النادي الأدبي بالمنطقة الشرقية، ولم أتهمكم في ذمتكم المالية وأمانتكم، ولم أقل بأنكم شخص ليس مضمونًا نزاهته”.
وتابع في اعتذاره المكتوب “وإنني طيلة الفترة التي عملتم بها كرئيس للنادي الأدبي في المنطقة الشرقية، لم نجد منكم إلا الإخلاص والأمانة والتفاني في خدمة الأدباء والمثقفين من خلال النادي الأدبي بالمنطقة الشرقية”.
وأنهى اعتذاره بـ”أدعو المولى عز وجل أن يكثر من أمثالكم وينفع بكم وطننا الغالي، وأن يوفقكم في حياتكم العملية والعلمية، وهذا اعتذار مني لسعادتكم يفيد عدم صحة ما نسب إليّ والذي لم أقله في حقكم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط