كيري يؤكد أن القوات الأميركية الخاصة هدفها “داعش” لا الأسد

كيري يؤكد أن القوات الأميركية الخاصة هدفها “داعش” لا الأسد
تم – بشكيك
أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري السبت، أن قرار الرئيس باراك أوباما الخاص بإرسال قوات خاصة إلى سوريا يتماشى تماما مع سياسته المعلنة الرامية لدحر تنظيم “داعش”.
وأوضح كيري خلال تصريحات صحافية على هامش زيارته إلى بشكيك عاصمة قرغيزستان، أن هذا القرار لا يهدف إلى الانخراط في الحرب الأهلية السورية ولا يركز على الرئيس بشار الأسد وإنما يركز على تنظيم “داعش” وعلى زيادة قدرة أميركا على مهاجمة داعش سريعا.
وتابع ” لا أستطيع أن أتكهن بما سيحمله المستقبل إزاء سياستنا لتدمير داعش ودحر هذا الشر وما إذا كنا سنرسل المزيد من القوات إلى سوريا أم لا”.
من جهة أخرى، أفادت مصادر من وزارة الدفاع الأميركية في تصريحات صحافية، أن عناصر قوات العمليات الخاصة الأميركية ستصل إلى شمال سوريا الشهر المقبل لبدء مهمة استشارية متعددة الجوانب، لا تشمل مرافقة المقاتلين في عمليات ضد تنظيم داعش.
كانت الولايات المتحدة أعلنت الجمعة أنها ستنشر نحو خمسين عنصرا من القوات الخاصة في سوريا، في قرار غير مسبوق يشكل تحولا في موقف أوباما بالنسبة لجهود الحرب الدولية ضد “داعش” في هذا البلد.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط