تفكيك عصابة تخصصت في تصنيع العرق المسكر وترويجه بـ#الطائف

تفكيك عصابة تخصصت في تصنيع العرق المسكر وترويجه بـ#الطائف
تم – الطائف
توصّل ستة أفراد ينتسبون لشعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة محافظة الطائف، في مهمة استغرقت 29 ساعة متواصلة، إلى القبض على عصابة إدارة وتصنيع وترويج العرق المُسكر في الطائف، من المتسللين الإثيوبيين.
أشرف مدير الشعبة على عملية الكشف عن تلك الخلية الخطرة، على الرغم من تسلُّح اثنَيْن منهم بالمسدسات؛ وكانا على استعداد لإطلاق النار على رجال الأمن، ولكن سرعة رجال فرقة البحث ساهمت في إسقاطهم تباعًا في أماكن متفرقة.
وجمع فريق البحث المعلومات عن زعماء تصنيع وترويج الخمور من الإثيوبيين، وتم تحديد مواقعهم؛ لتبدأ المهمة من بعد صلاة العشاء يوم الجمعة الماضية، بتوقيف كبيرهم المدعو “عبد السلام”، الذي اعتاد إدارة مصانع العرق المُسكر، وإحضار العمالة من جنسيته، داخل شقة سكنية، تقع في شارع التلفزيون بالطائف.
وداهمت الفرقة أحد المراكز التموينية الواقعة أمام حديقة الملك عبد الله، للقبض على السمسار الإثيوبي المدعو “كمال”، المقيم نظامًا، والذي يستفيدون منه في تحويل أرباحهم المالية، وتم ضبط مبلغ يزيد على 60000 ريال، أخفاها أحد أفراد العصابة أسفل قدمه داخل “الجوارب”، وكذلك ضُبط سلاحان، فيما تم التوصل لخمسة آخرين من زعماء تصنيع الخمور.
وانتقلت الفِرقة إلى أحد المصانع المنتِجة للعرق المُسكر، الواقع خلف منتزه الجبل الأخضر بالهدا، وبمداهمته تم العثور على 33 عبوة مياه معدنية من الحجم الكبير معبأة بمادة العرق المُسكر، مع جالون سعة 25 لترًا، كانت جاهزة للترويج، بخلاف الأدوات المستخدمة في التصنيع، وجاهزية المصنع لذلك.
وأوضحت مصادر أمنية أن الزعيم بينهم المدعو “علم” كان قد ضُبط سابقًا أثناء ترويج الخمور، وتم سجنه 3 أعوام، ثم ترحيله لبلاده، لكنه عاد بعدها، والثاني المدعو “زنقا” سبق أن قُبض عليه، وعاد بعد ترحيله.
8
9
10
11

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط