الغلو واتباع منهج الخوارج ذريعة “#داعش” لإعدام قيادي شرعي مصري

الغلو واتباع منهج الخوارج ذريعة “#داعش” لإعدام قيادي شرعي مصري
أرشيفية

 

تم ـ مريم الجبر ـ سوريا: أكّد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، الأحد، مقتل قيادي شرعي مصري، في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي، في سوريا، بتهمة

 

وأوضح عبدالرحمن، في بيان له، أنَّ “مصادرًا موثوقة، كشفت عن إعدام تنظيم (داعش)، للمسؤول الشرعي الأول للتنظيم في سوريا، مصري الجنسية”، مشيرًا إلى أنَّ “القتيل المصري، اعتقل بالتزامن مع اعتقال الشرعى الأول لما يسمى بـ(ولاية الخير)، وهو تونسي الجنسية، وأعدم قبل أشهر”.

 

وأبرز أنَّ “أمر الاعتقال نفّذه المكتب الأمني في التنظيم، بتهمة الغلو واتباع منهج الخوارج”، مبيّنًا أنَّ “القيادي كان يقيم في قرية جديد عكيدات، في الريف الشرقي لدير الزور، ونُقِل بعدها إلى المحكمة الشرعية الأولى في الرقة، بعد تغيير لقبه، ومن ثم تم إعدامه بعد نحو 6 أشهر من اعتقاله”.

 

يذكر أنَّ التنظيم يعتقل قياديًا شرعيًا آخر، من جنسية مغاربية، وأحد مدرسي الفقه في ما يطلق عليه “الدورات الشرعية” التي يقيمها التنظيم، بتهمة “الخروج بمؤازرة للقتال دون إذن”.

 

 

3 تعليقات

  1. والله مخ الواحد قفل مااقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل

  2. الله ينتقم منكم

  3. الله ينتقم منكم حسبي الله ونعم الوكيل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط