تفاصيل جديدة عن قائد الطائرة الروسية المنكوبة في أجواء سيناء

تفاصيل جديدة عن قائد الطائرة الروسية المنكوبة في أجواء سيناء
تم – سيناء
كشفت مصادر صحافية أن قائد طائرة الركاب الروسية التي سقطت في سيناء المصرية صباح السبت، يدعى الكابتن فاليري نيموف 48 عاماً، وهو عسكري متقاعد رصيده 12 ألف ساعة في الفضاء.
وقالت المتحدثة باسم شركة الطيران القابضة “كوجالي مافيا” –مشغلة الطائرة المنكوبة- في تصريحات صحافية، أن الكابتن نيموف التحق بالشركة في عام 2000 وهو من أمهر الطيارين الروس ويملك 12 ألف ساعة في الفضاء من ضمنها “3860” ساعة خبرة في قيادة طائرات طراز “أيرباص A321“، وتلقى تدريبات عدة في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وتركيا ليوسع خبراته في قيادة مختلف أنواع الطائرات مثل “توبوليف 13″، “توبوليف 154″، “بوينج”، و”أيرباص”.
وتابعت في النصف الأول من التسعينيات كان نيموف يخرج في العديد من الرحلات إلى الشيشان، وكان مسؤولاً عن نقل كبار الضباط في وزارة الدفاع الروسية، كما كان يطير جواً على متن طائرات عسكرية مثلAN-72 وسو 15، وخدم لسنوات عديدة في مطار وحدة “شكاللوفسكي” العسكرية من قبله في الوحدة العسكرية “بيسوفيست” .
 وأوضحت المتحدثة الإعلامية أن نيموف أبلغ الفنيين بمطار شرم الشيخ الدولي قبل الإقلاع عن قلقه بسبب فشل تشغيل المحرك أكثر من مرة خلال الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أنه بعد إقلاع الطائرة بحوالي 23 دقيقة، أخبر المسؤولين ببرج المراقبة وطلب تغيير مساره، وليس من المعروف ما إذا كان قد غير مساره بالفعل، لكن المؤكد أنه ظل محلقاً بالطائرة في الهواء حوالي 25 دقيقة.
 يذكر أن الطائرة الروسية المنكوبة من طراز “أيرباص 321″، سقطت صباح السبت الماضي في شماء سيناء وتحطمت بالكامل، بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي متجهة إلى روسيا وعلى متنها “224” راكباً.
 @411151_L

تعليق واحد

  1. فهد العبيدي

    لاحول ولا قوة الا بالله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط