#كبار_العلماء في زيارة #المرابطين بـ#جازان: وجدنا نفوسًا أبيّة متحمّسة للدفاع عن المقدّسات

#كبار_العلماء في زيارة #المرابطين بـ#جازان: وجدنا نفوسًا أبيّة متحمّسة للدفاع عن المقدّسات

 

تم ـ عادل العزيز ـ الحد الجنوبي: أشاد وفد هيئة كبار العلماء، الذي زار الجنود المرابطين على الحد الجنوبي، في منطقة جازان، بما وجده من نفوس أبية متحمسة للذود عن المقدسات والعقيدة والعرض والوطن.

وأوضح فضيلة عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور علي بن عباس بن عثمان الحكمي، في تصريح له، أنَّ زيارته لمنطقة جازان التي تعد أولى زيارات هذه المرحلة، و تستمر لمدة ثلاثة أيام.

وأشار إلى أنَّ هذه الزيارة تكتسب أهميتها لأنها تستهدف المرابطين في ثغر جازان، الذي يقع في مواجهة فئة ضالة معتدية، بعد أن خرجت على أبناء وطنها، وارتكبت الجرائم الشنيعة في حقهم.

وأضاف “وصلنا إلى هنا فوجدنا ما يشرح الصدر ويسر القلب من نفوس أبية متحمسة للذود عن المقدسات والعقيدة والعرض والوطن، وجدنا شبابًا مؤمنًا بربه، معتقدًا أن ما يقومون به إنما هو واجب شرعي يمليه عليهم دينهم وحبهم لهذا الوطن الطاهر، وطاعتهم لولي أمر المسلمين في هذه البلاد، بما تحويه من مقدسات ائتمنهم الله عليها، فهم يقومون بهذه الأمانة حق القيام، ونحن جميعا جنوده وأعوانه في أداء هذا الواجب المقدس”.

وأردف الشيخ الحكمي “جئت إلى هنا لأسعد بمشاركة إخواني وأبنائي المرابطين في هذا الشرف العظيم، ولأنقل لهم مشاعر آباءهم وأمهاتهم وإخوانهم وأخواتهم وأبناءهم وبناتهم، وأن قلوب الجميع معهم، والأكف مرفوعة للسماء تدعو لهم بالنصر والتأييد. كما أنقل لهم مشاعر أهل العلم، وفي مقدمتهم سماحة المفتي الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ، الذين يباركون لهم جهودهم وجهادهم وأنهم من المجاهدين حقًا في هذا الزمان، لأنهم يدافعون عن عقيدة التوحيد ومقدسات الأمة”.

يذكر أنَّ الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، أنهت المرحلتين الأولى والثانية من هذا البرنامج بثماني عشرة زيارة، شملت جميع مناطق المملكة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط