التحقيق في أسباب وفاة تسعيني عثر عليه غارقًا بالدماء في مستشفى #محايل_عسير

التحقيق في أسباب وفاة تسعيني عثر عليه غارقًا بالدماء في مستشفى #محايل_عسير
أرشيفية

 

تم ـ مريم الجبر ـ عسير: تحقق الجهات الأمنية في عسير، في أسباب وفاة مسن، عُثر عليه غارقًا بالدماء، وملقى في فناء مستشفى محايل عسير، الذي كان منومًا فيه.

 

ومن جانبه، أبرز نائب الناطق الإعلامي بصحة عسير، سعيد مداوي الأحمري، في تصريح له، أنّه “بالتواصل مع مدير مستشفى محايل محمد زيد علي، ذكر بأن المريض أدخل طوارئ مستشفى محايل العام في الساعة الثالثة من عصر يوم الجمعة الماضي، وعمره 90 عامًا، ويعاني من عدم انتظام في ضغط الدم، مع إعياء شديد”.

 

وأضاف “تم تنويمه في قسم الباطنية، في اليوم نفسه، وبدأ الطبيب المختص بمتابعة حالته، وإعطائه العلاجات اللازمة”، مشيرًا إلى أنَّ “المسن كان يعاني من تاريخ مرضي قديم، عبارة عن جلطة بالدماغ، مع قصور في شرايين القلب”.

 

وأشار الأحمري إلى أنّه “في  تمام الساعة الواحدة والنصف من صباح الإثنين، تلقى المدير المناوب بلاغًا من مشرف أمن الفترة، عن وجود مسن طاعن في السن ملقى في الأرض، بفناء مبنى المستشفى، من الجهة الشرقية، مقابل قسم الباطنية رجال، وكان عليه آثار دم لنزيف بسيط من جانب الأذن”.

 

وأردف “اتضح أنه المريض نفسه المنوم بقسم الباطنية، إذ قام مرافق المريض بمراجعة مكتب الاستقبال، لعمل خروج للمريض، تحت مسؤوليته، وكان يعمل خلال الفترة التي سقط فيها المريض على إنهاء خروج المريض من المستشفى، بطلب من أبناء المريض”.

 

وأكّد أنَّ “إدارة المستشفى قامت على الفور بإبلاغ الجهات الأمنية، وتم نقل المصاب لقسم الطوارئ للكشف عليه وإسعافه، إلا أنه فارق الحياة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط