الاستخبارات الأميركية: ليس هناك مؤشرات لعمل إرهابي استهدف الطائرة الروسية المنكوبة  

الاستخبارات الأميركية: ليس هناك مؤشرات لعمل إرهابي استهدف الطائرة الروسية المنكوبة   

 

تم ـ رقية الأحمد ـ عربية وعالمية: كشف مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية، جيمس كلابر، الاثنين، في واشنطن، أنّه ليس هناك مؤشرات حتى الآن، على عمل إرهابي، تسبب بسقوط الطائرة الروسية في صحراء سيناء المصرية.

وأبرز كلابر، أنه من غير المرجح أن يكون تنظيم “داعش”، لديه الإمكانات لإسقاط طائرة ركاب أثناء تحليقها، مستدركًا بأنه “لا يمكن استبعاد هذه الفرضية بالكامل”.

وأضاف “تنظيم داعش أعلن مسؤوليته عن هذا الحادث، ردًا على التدخل الروسي في سوريا”، مشيرًا إلى أنّ “المخابرات لا تعرف أبدًا ما إذا كان المتطرفون متورطين، ومتى ما تم تحليل مضمون الصندوقين الأسودين، عندها يمكننا الحصول على مزيد من المعلومات”.

وفي السياق ذاته، تضاربت الأنباء في شأن سبب تحطم الطائرة الروسية، إذ أعلن متحدث باسم الحكومة الروسية “الكرملين”، الاثنين، أنه لا يمكن استبعاد الإرهاب من أسباب سقوط الطائرة الروسية المنكوبة في مصر، بينما أكد مصدر في لجنة التحقيق المصرية أنَّ “الطائرة الروسية لم تتعرض لهجوم خارجي”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط