“نيويورك تايمز” مهتمة بأول انتخابات ستشارك فيها #المرأة_السعودية

“نيويورك تايمز” مهتمة بأول انتخابات ستشارك فيها #المرأة_السعودية
تم –نيويورك
يشهد شهر ديسمبر المقبل إجراء أول انتخابات بلدية تصوت وتترشح فيها المرأة السعودية، كمقدمة لمزيد من التمكين السياسي للمرأة في المملكة.
وحظيت هذه الانتخابات باهتمام صحف عالمية كان في مقدمتها صحيفة  “نيويورك تايمز” الأميركية التي نشرت مؤخرا تقريرا صحافيا ولقاء مع الناشطة السعودية نسيمة السادة التي أعلنت ترشحها لمقعد في أحد المجالس البلدية.
 وقالت الصحيفة في تقريرها،  إن الواقع أكثر غموضا مما تبدو عليه صورة هذه الانتخابات باعتبارها مقدمة لتمكين المرأة السعودية، فمن بين 4.5 مليون امرأة سعودية لها حق التصويت، سجلت فقط 132 ألف سيدة رغبتها في المشاركة والتصويت، كما أعلنت 1000 منهن الترشح في مقابل ترشح 6428 رجلًا.
وأشارت الصحيفة إلى أن عددا من النساء اللائي استطلع التقرير رأيهن، عبّرن عن عدم رغبتهن في المشاركة في هذه الانتخابات، والبعض منهن أشار إلى أنهن لن يشاركن نظرا لعدم تمكنهن من التسجيل في كشوف الناخبين في الموعد المحدد .
وقالت نسيمة السادة التي دشّنت حملتها الانتخابية مؤخرا، إن صوت المرأة لابد أن يسمع كما ينبغي أن يدرك الجميع أنها لابد أن تشارك الرجال في صنع القرار.
كما صرحت الناشطة في مجال حقوق المرأة هتون الفاسي للصحيفة الأميركية، بأن هذه الانتخابات ستكون خطوة باتجاه المواطنة الكاملة، فعدد جيد من النساء مستعدات لكسر كثير من المحظورات من أجل الوصول إلى ذلك، والصمود أمام اعتقادات البعض بأن المرأة لا مكان لها في السياسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط