طلبة الباسيج يتظاهرون أمام مقر السفارة السعودية بطهران

طلبة الباسيج يتظاهرون أمام مقر السفارة السعودية بطهران

تم – طهران : احتج أكثر من ثلاثين شاباً وشابة من طلبة الباسيج على تصريحات وزير الخارجية السعودية عادل الجبير، مرددين هتافات معادية للسعودية أمام مقر السفارة السعودية بطهران في العاشرة من صباح السبت الماضي.

وتقدم قائد المجموعة لأمن السفارة في الحادية عشر تماما، طالباً توصيل مظروف من شباب إيران إلى وزير الخارجية السعودي، و بعد فحص القوات الأمنية له تبين إحتوائه على حبوب مهدئة، و تم رفض طلب تسليمه للوزير.

وبدأ أصحاب المحال التجارية الموجودة في الشارع مراقبة ما يجري وفي أذهانهم اقتحامات طلبة الباسيج الشهيرة للسفارة الأميركية عام 1979 والسفارة السعودية 1987، في نفس الوقت كان مساعد وزير الخارجية الإيراني أمير عبداللهيان يُطلق تصريحاً يحوي تهديداً واضحاً للجبير، حيث نصحه بأنَّ صبر إيران عليه بدأ ينفد.

يذكر أنّه تحظى إيران بسجل حافل من الاستهداف الشخصي والمباشر للدبلوماسيين وكان أبرزه مقتل الدبلوماسي السعودي مساعد الغامدي في طهران على أيدي الحرس الثوري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط