#موسكو: لا نرى “ضرورة” في بقاء #الأسد

#موسكو: لا نرى “ضرورة” في بقاء #الأسد
تم – موسكو
أكدت ناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن موسكو لا ترى في بقاء الرئيس السوري بشار الأسد “أمرًا ضروريًّا”، وأن على الشعب السوري أن يقرر مصير الأسد.
يذكر أن هذا التصريح يمثل تحولا في موقف روسيا السابق الرافض للإطاحة بالأسد، إذ أكدت زاخاروفا أنه ليس على أي أحد أن يقرر “أن الأسد يجب أن يرحل أو يبقى.”
تعد روسيا – حتى الآن –  أحد أبرز الدول الداعمة للأسد، الذي ترغب دول غربية وعربية في رحيله عن الحكم، إذ بدأت في سبتمبر الماضي، غارات جوية قيل إنها تستهدف مواقع تنظيم “داعش”؛ بناء على طلب من الحكومة السورية، وسافر الأسد إلى موسكو قبل حوالي أسبوعين، في أول زيارة خارجية له منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011.
وأشارت الولايات المتحدة إلى أنها قد تقبل ببقاء الأسد لفترة انتقالية قصيرة، على أن يتنحى بعدها، وأكد مسؤولون أمريكيون أن طائرة أمريكية أجرت “اختبارا للاتصال” مع طائرة روسية فوق سوريا.
وأضاف البنتاغون أن الاختبار استمر لقرابة 3 دقائق، وكان يهدف إلى “التحقق من صحة سلامة بروتوكولات” اتفق عليها الشهر الماضي، حيث وقعت الدولتان على هذه الاتفاقية لتجنب أي تصادم بين طائراتهما فوق سوريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط