صحة الشرقية تنفي البعد الطائفي في قضية #موظفة_الأذان   

صحة الشرقية تنفي البعد الطائفي في قضية #موظفة_الأذان    

 

تم – الدمام  : أوضحت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، أن سبب حسم يوم واحد من إحدى موظفات مستشفى الولادة والأطفال بالدمام هو استخدامها لجوال في منطقة محظورة، وليس للأمر علاقة بالطائفية.  

وقال المتحدث الرسمي بصحة الشرقية أسعد سعود في تصريحات صحافية، إن التحقيق قائم منذ أيام مع مفرغ بيانات الحسم في الصورة المتداوَلَة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي تتضمن معلومات الموظفة؛ لمعرفة ملابسات تفريغ البيانات، ومبررات الحسم.

وأكد أن الإجراء المتَّخذ بحق الموظفة كان متماشياً مع الأنظمة المتبعة عند استخدام الهاتف الجوال في المناطق المحظورة، وليس له أية علاقة إطلاقاً بطائفة الموظفة.  

فيما أوضحت الموظفة في تصريحات صحافية، أن القضية بدأت في شعبان الماضي؛ عندما تم استدعاؤها من قِبل قسم المتابعة في المستشفى، للتحقيق معها في شكوى رفعت ضدها، فحواها أنها تستخدم جوالاً بنغمة وقت الصلاة خلاف أذان أهل السُّنة والجماعة، فقررت وقتها رفض التحقيق حول الأمر، ليتم بعد ذلك تحويلها إلى قسم المتابعة القانونية ليتولى التحقيق معها حول الشكوى.

وأضافت أن الأسئلة خلال التحقيق كانت منطقية تماما وبعيدة عن الطائفية، إلا أنها فوجئت باستلامها في شهر رمضان قرارا بحسم على أنها متغيبة خلال ذلك اليوم.  

من جانبها تجري صحة المنطقة الشرقية خلال الفترة الراهنة تحقيقاً موسعا بسبب تداول صورة للحسم الذي نفذ بحق موظفة مستشفى الولادة والأطفال بالدمام؛ بسبب تشغيل نغمة أذان من هاتفها الجوال. 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط