نجل ضحية #مستشفى_محايل يؤكد أن والده لم ينتحر ويطالب بالتحقيق

نجل ضحية #مستشفى_محايل يؤكد أن والده لم ينتحر ويطالب بالتحقيق
تم –عسير
طالب مواطن بفتح تحقيق لكشف الأسباب الحقيقية وراء سقوط والده الأحد الماضي بشكل مفاجئ من إحدى نوافذ الدور الأول في مستشفى محايل عسير العام، مستبعدا أن يكون والده أقدم على الانتحار.
 
وكشف نجل الضحية يحيى عبده عسيري في تصريحات صحافية، أن والده البالغ من العمر 90 عاما، نُقل إلى مستشفى محايل الجمعة الماضية عن طريق الإسعاف، بعد تعرضه لوعكة صحية، لكنه سرعان ما تعافى وفي يوم الحادث توجه ابن أخيه إلى المستشفى لإنهاء إجراءات خروجه؛ ليفاجئ بعدها بدقائق بسقوط عمه من إحدى النوافذ أثناء انشغاله في إنهاء إجراءات الخروج.
وأوضح عسيري أن والده قبل الحادث كان يتمتع بصحة جيدة ويتجول في “السيب” في حالة فرح وشغف للخروج، مؤكدا أنه لم يكن يعاني من أي اضطرابات نفسية، ليقدم على الانتحار كما أشيع.
 
تابع لو كانت تتوافر كاميرات مراقبة في المستشفى لكشفت الأسباب الحقيقية التي أدت إلى سقوط والدي، لذلك أطالب بفتح تحقيق لمحاسبة المقصِّرين، واتخاذ الإجراءات النظامية حيالهم.
 
يذكر أن الشرطة فتحت تحقيقا في الواقعة فور إبلاغها الأحد الماضي من قبل إدارة المستشفى بسقوط مسن من إحدى نوافذ الدور الأول للمستشفى، وتم التحفظ على الجثة لحين الانتهاء من التحقيقات.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط