الدخيل: المملكة من الدول المؤسسة لليونسكو ويهمها أن تبقى في دورها الرائد

الدخيل: المملكة من الدول المؤسسة لليونسكو ويهمها أن تبقى في دورها الرائد
تم – باريس : شدد معالي وزير التعليم رئيس وفد المملكة المشارك في فعاليات المؤتمر العام لليونسكو المنعقد في باريس، الدكتور عزام بن محمد الدخيل، على الدور الرائد والتأسيسي والمجدد لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله، في دفع العملية التنموية إلى آفاق جديدة؛ تجعل من المملكة في المستقبل القريب بوتقة للعلوم والمعارف في أرقى تجلياتها.
وألقى معاليه كلمة المملكة، الثلاثاء، في المؤتمر؛ في حضور مسؤولي المنظمة ورؤساء الوفود المشاركة، والتي تم فيها التركيز على السياسات الوطنية في مجالات اختصاصات اليونسكو الثقافية والتعليمية والعلمية.
وعرّف معالي وزير التعليم بالإنجازات الكبيرة التي حققتها المملكة في المجالات التعليمية والمعرفية والثقافية، وكذلك تطلعاتها بالنسبة إلى ما يمكن أن تقوم به منظمة اليونسكو مع الدول الأعضاء؛ لتطوير المنظومة التعليمية والثقافية على نحو يحقق التنمية المستدامة، وبما لا يتنافى وتقاليد الشعوب وثقافاتها، منوهًا بمتانة العلاقة بين المملكة ومنظمة اليونسكو منذ وقت مبكر؛ بوصفها إحدى الدول المساهمة في إنشاء اليونسكو منذ أكثر من سبعين عامًا.
وأشار الدخيل إلى حرص المملكة على الإسهام في بقاء منظمة اليونسكو قادرةً على استكمال رسالتها الإنسانية، مستشهدًا بالزيارة التاريخية التي تفضل بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – إلى المنظمة في مطلع شهر سبتمبر من العام المنصرم، والتي تؤكد على العلاقة الوطيدة بين المملكة واليونسكو.
وأوضح معاليه أن المملكة، ومن منطلق اهتمامها بالتعليم وتطويره، قد عملت مع اليونسكو لإنشاء مركزٍ للجودة والتميز في التعليم العام، وذلك بما يعزز فرص التعلم الجيد مدى الحياة، مؤكدًا أن التعليم هو الحل الأمثل لمشكلات الفقر والجهل والمرض، وما يترتب عليها من صراعاتٍ تعوق تحقيق السلام والتعايش العالمي.
ولفت إلى أهمية المنتديات الشبابية التي نظمتها “اليونسكو” قبيل المؤتمر؛ بالشراكة مع مركز الملك سلمان للشباب ومؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية “مسك”، وبمشاركة فاعلة من شباب المملكة.
يذكر، أن الوفد السعودي المشارك في مؤتمر اليونسكو مكون من ممثلين عن وزارات التعليم، والثقافة، والإعلام، والخارجية، وهيئة السياحة والتراث الوطني، والتعليم الفني والتقني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط