تنفيذ الآليات الجديدة بـ#التعليم يؤخر النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات

تنفيذ الآليات الجديدة بـ#التعليم يؤخر النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات
تم – الرياض : أدت الضوابط والآليات الجديدة التي تعمل وزارة التعليم على إدراجها ضمن حركة النقل الخارجية هذا العام، إلى تأخر صدور تعميم الحركة، الذي كان يصدر سنويًّا بعد إجازة الحج.
وأوضحت مصادر أن سبب تأخر صدور التعميم، هو وجود آليات وضوابط جديدة تضمن تحقيق أكبر نسبة ممكنة من النقل على الرغبات الأولى، وألا تكون سببا في تضرر المسجلين حاليا ضمن قوائم الانتظار، وخصوصا على رغباتهم الأولى، وتمنح مرونة أكبر في تعديل وإضافة الرغبات للتعامل مع الظروف المتغيرة.
ورجحت المصادر صدور التعميم الشهر المقبل، مؤكدة أن الوزارة حريصة على ذلك، من أجل تنفيذ الحركة مطلع الفصل الدراسي الثاني، بعد تحديث البيانات، وإدخال الرغبات، ومراجعتها، واعتمادها، لضمان بدء عام دراسي جاد، من خلال معرفة المدرسة الجديدة للمعلمين والمعلمات المنقولين في الحركة.
وأكدت أن الوزارة تعمل على إدخال تحديث البيانات لشاغلي الوظائف التعليمية، من خلال برنامج نور، كبقية الإدارات بالوزارة.
وبيّنت الإدارة العامة لشؤون المعلمين بالوزارة، أن العمل على تطوير النظام المعمول به لتنفيذ حركة النقل الخارجي، من أهم أسباب التأخر في طرح التعميم وتنفيذ الحركة بشكل عام، مضيفة: “ننتظر تحديد موعد حركة النقل من الجهة المختصة للبدء بإدخال الرغبات، وسيتم إعلان ذلك حال تحديده”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط