وكيل جامعة المجمعة: نفذنا خطة الطوارئ لنقل الطالبات.. وتم حل أزمة السائقين

وكيل جامعة المجمعة: نفذنا خطة الطوارئ لنقل الطالبات.. وتم حل أزمة السائقين

تم – المجمعة : أعلن الناطق الرسمي لجامعة المجمعة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية، الدكتور أحمد بن علي الرميح، أن الجامعةُ نفذت خطة الطوارئ لضمان نقل طالبات الكلية، الخميس، وهو اليوم الثاني لامتناع السائقين عن العمل، بتسيير ١٠ حافلات بسائقيها للمسارات الخارجية جميعها، وتم إشعار أولياء الأمور برسالة نصية بمعلومات عن الحافلة وسائقها قبل يوم.

وأوضح أنه إلحاقًا لما ذُكر سابقًا؛ حول امتناع سائقي حافلات نقل طالبات كلية العلوم والدراسات الإنسانية بمحافظة رماح عن نقل الطالبات، يوم الأربعاء الموافق 22 / 1 / 1437هـ، فقد بادرت الجامعةُ بتشغيل وتنفيذ خطة الطوارئ.

وذكر أنه “تم، وبتوجيهاتٍ من معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن ومتابعة من سعادة وكيل الجامعة الدكتور مسلَّم بن محمد الدوسري، تشكيل لجنة للاطلاع على أبعاد المشكلة، وإيجاد الحلول المناسبة، حيث قامت اللجنة يوم الخميس 23 / 1 / 1437هـ، بزيارة كلية العلوم والدراسات الإنسانية بمحافظة رماح للوقوف على ما أُثير بشأن امتناع عددٍ من سائقي الحافلات من نقل الطالبات، وتم عقد اجتماعٍ بمندوبي الشركة المشغلة وسائقي النقل، وتم الاطلاع على العقود والمستندات التى لدى الطرفين”.

وتبين أن ما تضمنته العقود صحيحة من جهات المتعهد على السائقين، وتم تدارس الوضع والوصول لحلول ترضي جميع الأطراف، وتيسير الإجراءات لعودة السائقين للعمل، حيث تم الاتفاق على أخذ التعهدات اللازمة على السائقين المخالفين لعدم تكرر الامتناع عن العمل أو الإضراب، واتباع الوسائل الرسمية قبل الوصول لهذه المرحلة التي تؤثر على سير نقل الطالبات، وإخلال برنامجهن الدراسي، كما تم الاتفاق مع المتعهد لاحتساب إجازة منتصف العام الدراسي المقبلة، وإجازة منتصف الفصل الثاني لجميع سائقي كليات الجامعة.

وشددت إدارة الجامعة حرصها على حل مثل هذه الملاحظات بشكل عاجل بما يكفل للجميع حقوقهم، وذلك عندما يسلك الجميع الطرق الرسمية سواء السائق أو المتعهد، وتتدخل الجامعة لفرض التسوية حفاظًا على استمرار السائقين، ولما فيه المصلحة العامة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط