“عين نجم” الوجهة الأولى لسياحة “الاستشفاء” في المملكة

“عين نجم” الوجهة الأولى لسياحة “الاستشفاء” في المملكة

تم – الإحساء : سقط نيزك من السماء في بقعة شرق السعودية، حولها إلى عين كبريتية تعالج الإصابات سميت بـ”عين نجم”، بعد تجاهلها 30 عامًا طورت أمانة الإحساء هذا المعلم، ليكون المتنزه الأقدم من نوعه لسياحة “الاستشفاء”.

وأكد أمين أمانة الشرقية المهندس فهد الجبير، أن مياه العين تتسم بالصفاء وشدة الحرارة، وتحتوي على عنصر الكبريت، ذي الأهمية الكبيرة في علاج الكثير من الأمراض أبرزها الروماتيزم والمفاصل، إذ تبلغ درجة حرارة مياه العين 40 درجة مئوية.

ويبين الباحث في الآثار خالد الفريدة أن “عين نجم” شهدت أحداثا تاريخية هامة، ففي عام 1245 هـ نزل الإمام تركي بن عبد الله آل سعود في العين وخرج إليه علماء الإحساء، ومن ضمن من سبح فيها الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن مرتين، أولهما برفقة والده عبد الرحمن، والثانية قبيل فتحه للإحساء عام 1331هـ .

وتحول الموقع إلى حديقة غناء خلال أربعة أشهر، حيث أوضح أمين الإحساء المهندس عادل الملحم، أن مشروع التطوير تضمن بسط المسطحات الخضراء وزراعة 200 نخلة، و550 شجرة بيزيا، و1400 شجرة متنوعة، بالإضافة إلى العناصر الترفيهية الأخرى خدمةً لزائري المتنزه، ويقع المتنزه على مساحة تُقدّر بحوالي 38 ألف مترٍ مربع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط