الأرصاد تؤكد أن إعصار “ميج” لن يؤثر على سواحل السعودية مباشرة

الأرصاد تؤكد أن إعصار “ميج” لن يؤثر على سواحل السعودية مباشرة
تم – الرياض : أعلن الناطق الرسمي للرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، حسين القحطاني، الجمعة، أن إعصار “ميج” الذي يتكون في بحر العرب، لن يكون له تأثير بشكل مباشر على سواحل المملكة أو أجوائها – بإذن الله، سوى تدفق للرطوبة الناتجة منه، والتي قد تتأثر بها مرتفعات منطقة جازان.
وأكد القحطاني، في تصريح صحافي، أن الإعصار “ميج” هو إعصار من الدرجة الأولى، ومن المتوقع أن يؤثر على جزيرة “سقطرى” اليمنية، والتي تقترب من عين أو مركز الإعصار وستتأثر برياح نشطة وأمطار غزيرة، يتحول بعدها الإعصار إلى عاصفة مدارية تتجه غربًا نحو خليج عدن، وينتهي على سواحل الصومال الشمالية.
وأضاف أن قوة إعصار “ميج” ستبدأ من الدرجة الأولى على عكس إعصار “تشابالا” الذي بدأ بقوة أكبر من الدرجة الرابعة.
وكشف محلل الطقس والباحث في الظواهر المناخية زياد الجهني، عن أن ظاهرة النينيو وتأثيراتها لن تنتهي في هذا الموسم، فالكوارث الطبيعية تتوالى الواحدة تلو الأخرى، فبعد احترار بحر العرب، لم يحدث من قبل يسجل بحر العرب إعصارين متتاليين في أسبوع، فما إن انتهى الإعصار تشابالا على سواحل اليمن – كأول إعصار يجتاحها تاريخيًّا، حتى ولد إعصار جديد وهو “ميج” من الدرجة الثانية بسرعة رياح 90 عقدة وضغط جوي 956 مليبارا.
وبين أن “ميج” أقل حدة من الإعصار تشابالا، والسبب – بعد مشيئة الله – أن تشابالا تسبب في برودة المسطح المائي، واستهلك كميات عالية من الرطوبة على مسطح البحر العربي، ومتوقع له أن يسلك مسارًا مشابهًا للإعصار تشابالا؛ إذ سيتحرك نحو جزيرة سقطرى اليمنية (التي أصبحت فلبين الشرق الأوسط لكثرة الأعاصير)، خلال 12 ساعة المقبلة، وقد يخلف وراءه الكوارث لتعمق مركز الإعصار من طرفها الشمالي حتى الجنوبي، ثم يكمل مساره باتجاه خليج عدن ليضرب سواحل اليمن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط