ولي العهد يقرر علاج “أضخم سيدة في مكة” بمستشفى الأمن

ولي العهد يقرر علاج “أضخم سيدة في مكة” بمستشفى الأمن
تم – مكة المكرمة : أمر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، مستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة، باستقبال حالة مريضة السمنة “ثريا مطيوري”، التي يبلغ وزنها قرابة ٣٠٠ كيلوجرام، وتعاني الفقر والأمراض والهموم، وشمل توجيهه – حفظه الله – معالجة المريضة، وتقديم العناية الفائقة لها.
وأوضح المدير العام للخدمات الطبية بوزارة الداخلية، اللواء طبيب راشد الدوسري، أنه تجاوبًا مع مناشدة السيدة في الصحف، فقد أصدر سمو الأمير محمد بن نايف توجيهه الكريم باستقبالها وعلاجها، وتقديم العناية الطبية الفائقة لها، شاكرا مبادرة سموه، مؤكدًا أن ذلك امتدادٌ لحرصه – حفظه الله – على تخفيف معاناة المرضى، والتوجيه بالاهتمام بهم حتى نهاية فترة علاجهم.
وأكد المشرف على الخدمات الصحية بمكة المكرمة المدير العام لبرنامج مستشفى قوى الأمن بمكة، العقيد طبيب مشاري العتيبي، أنه وفقًا لتوجيهات سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية  – حفظه الله – قام فريق طبي، ممثلًا باستشاري أمراض السمنة وطبيب وممرضة وأخصائيين اجتماعيين، بزيارة المريضة في منزلها، وتم إجراء الفحص الطبي، وكذلك دراسة حالتها الاجتماعية والأسرية.
وأضاف أنه جار اتخاذ الإجراءات النهائية تمهيدًا لاستقبالها بمستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة، مشيرًا إلى أن المستشفى يمتلك الإمكانيات الكبيرة لاستقبال مثل هذه الحالات بفضل الله، ثم الدعم اللامحدود الذي يقدمه سمو ولي العهد، وبإشراف مباشر من المدير العام للخدمات الطبية بوزارة الداخلية اللواء طبيب راشد الدوسري.
وأشار إلى أنه فور استقبال الحالة – بإذن الله – سيتعامل فريق طبي متكامل مكوَّن من استشاري الجراحة العامة والسمنة واستشاري الطب النفسي واستشاري الجهاز الهضمي واستشاري جراحة العظام واستشاري أمراض الغدد الصماء وأخصائي التغذية العلاجية وأخصائيين من الخدمة الاجتماعية؛ لمتابعة الحالة، وتنفيذ الخطة العلاجية المقررة لها.
وأبدى الابن الأكبر للمريضة عبدالله أبو حمامة عن سعادته بتوجيه سمو ولي العهد، وموافقته الكريمة على علاج والدته، واستقبالها بمستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة، والبدء في مراحل علاجها، مضيفًا بأن اللسان يعجز عن الشكر والتقدير لهذه اللفتة الكريمة من لدن سموه، ومشيرًا إلى أن هذه المكرمة أدخلت الفرح والسرور على أسرته ووالدته التي عانت منذ سنوات أمراض السمنة، التي سببت حرمانها من تمتعها بالصحة والعافية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط