مقتل 40 مستشارا إيرانيا على يد ثوار سوريا في أقل من شهر

مقتل 40 مستشارا إيرانيا على يد ثوار سوريا في أقل من شهر
تم – دمشق
ارتفع عدد المستشارين الإيرانيين الذين قتلوا في سوريا خلال 3 أسابيع من أكتوبر الماضي، إلى أربعين مستشارا، وذلك بعد إعلان طهران عن مقتل قائد كتيبة “الإمام الحسين” الضابط قدير سرلك الأربعاء الماضي، في ضواحي مدينة حلب.

كما نعت وسائل الإعلام الإيرانية من قبله كل من الضابط في الحرس الثوري محمد حسين عزيز آبادي، والجنرال الإيراني علي شاليكار، الذي قتل في اشتباكات مع المعارضة السورية بريف حلب الجنوبي، ويعتبرشاليكار الجنرال ذا الرتبة الأعلى بعد الجنرال همداني الذي قتل قبل أسابيع. 

كما أعلنت طهران عن مقتل كل من عضو الحرس الثوري الإيراني روح الله قدراني الأربعاء الماضي أثناء اشتباكات مع الثوار السوريين في مدينة حلب، وأحد أفراد المجموعة 43 الهندسية المسمّاة “إمام علي” المدعو محسن فانوسي، الذي لقي حتفه إثر اشتباك مع مجموعة من الثوار.
 
يذكر أن إيران ترسل جنودها إلى سوريا لدعم نظام بشار الأسد في حربه ضد الشعب السوري منذ أربعة أعوام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط