“أرجيلة المعسل” كادت أن تودي بحياة طفل في عسير

“أرجيلة المعسل” كادت أن تودي بحياة طفل في عسير

تم – عسير : أقدم والد أحد الأطفال على ترك صغيره نائمًا داخل السيارة، ليذهب لشرب أرجيلة المعسل في أحد المقاهي على ساحل عسير، حيث كادت الأرجيلة أن تودي بحياة طفله.

وكان الأب قد أحضر طفله الذي لم يتجاوز سن الثالثة، أول أمس، إلى مقهى “النوافير” الذي يقعُ على ساحل عسير، وتركه في السيارة؛ لشرب المعسّل.

وبعد مضي ساعة تقريبًا، غادر والد الطفل المقهى متوجّهًا إلى سيارته، فتفاجأ بأن طفله قام بتأمين الأبواب ومفتاح التشغيل في الداخل، وكان ملقى على المرتبة، حيث قام الأب بالضرب على الزجاج مرارًا إلا أن طفله لم يستجب، ما جعل الأب يمرُّ بحالة عصيبة وارتباك شديد؛ ظنًّا منه بأنّ طفله قد فارق الحياة، لاسيما أنه قضى وقتًا طويلًا في شرب المعسّل.

وبعد محاولات من الضرب على زجاج السيارة، استيقظ الطفل مفزوعًا، وقام بفتح الأبواب لوالده الذي احتضنه في مشهدٍ أثّر على المتواجدين الذين شهدوا الحادثة، في حين واجه الأب انتقادًا كبيرًا من المتواجدين، لاسيما أن الطفل كاد أن يتعرّض للاختناق لولا لطف اللّه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط