هاموند ينفي استهداف طائرة بريطانية قرب شرم الشيخ

هاموند ينفي استهداف طائرة بريطانية قرب شرم الشيخ

تم – لندن : شككت الحكومة البريطانية، الأحد، في صحة تقارير إعلامية ذكرت أن طائرة ركاب كانت في طريقها إلى مصر في أغسطس الماضي، تفادت هجومًا صاروخيًا.

ويأتي هذا البيان في أعقاب سقوط طائرة ركاب روسية فوق صحراء سيناء الأسبوع الماضي، ما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها، وعددهم 224 شخصًا.

وأكد وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، أن تحقيقًا أجري في الأمر، وأن الطائرة التابعة لشركة “طومسون” للخطوط الجوية لم تكن تواجه أي خطر.

وقال هامون في مقابلة تلفزيونية: “أنا متأكد من أنه (حادث الصاروخ) كان سوء فهم، ولدينا تفسير جيد جدًا لما حدث فعلًا، كانت هناك مناورات عسكرية مصرية تجري على الأرض، وأعتقد أنني اقتنعت واقتنع الجميع في نظامنا في نهاية هذا التحقيق بأن ذلك لم يكن هجومًا على الطائرة، لم تتعرض الطائرة للخطر في أي وقت”.

ونقلت مصادر صحافية بريطانية السبت، عن مصدر قوله إن طيار الرحلة الجوية التابعة لشركة “طومسون” وكانت تقترب من شرم الشيخ في 23 أغسطس، اضطر للقيام بمناورة في الجو لتجنب صاروخ اقترب لمسافة 300 متر من الطائرة.

وأوضح هاموند أنه لا يوجد أي دليل حتى الآن على أن تنظيم “داعش” لديه القدرة على إطلاق صاروخ أرض جو على طائرة.

وأضاف “إنه ليس مستحيلًا، ولكننا لم نر أي دليل حتى الآن على أن لديهم مثل هذا النوع من المعدات، وشركات الطيران ومنظمات أمن الطيران تأخذ في الاعتبار بشكل واضح المخاطر عندما تضع التوجيهات للخطوط الجوية بشأن الحدود الدنيا للارتفاعات التي ينبغي أن يطيروا عليها والمناطق التي يجب تجنبها تمامًا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط