السعودية تتجه إلى خفض أسعار النفط وجذب زبائن جدد في أوروبا

السعودية تتجه إلى خفض أسعار النفط وجذب زبائن جدد في أوروبا

تم – الرياض : تعمل المملكة العربية السعودية على خفض أسعار النفط وجذب زبائن جدد في أوروبا، في ظل احتدام المنافسة مع دول أخرى أعضاء في منظمة “أوبك”.

ولفتت شبكة “بلومبرج” الأميركية نقلًا عن معهد أبحاث “JBC Energy GmbH” للطاقة في النمسا، إلى أن المملكة تردّ على زيادة شحنات النفط العراقية واستعداد إيران لاستئناف صادراتها بعد رفع العقوبات، بخفض أسعار النفط والقيام بمبيعات نفطية نادرة لمصافي النفط في بولندا والسويد.

وأوضحت الشبكة أن التحرك السعودي في أوروبا يتزامن مع اشتعال المنافسة كذلك في آسيا، وذلك نقلًا عن شركة “KBC Advanced Technologies Ltd” الاستشارية.

ونقلت عن “أويجن ليندل” المحللة في “JBC” في النمسا، أن السعودية أمام سوق لمشتري النفط الخام، وإذا أرادت أن تبيع مزيد من براميل النفط فعليها أن تخفض الأسعار، مضيفة أن الوضع لن يكون أسهل عندما تدخل براميل النفط الإيرانية وستحتاج لخفض أسعار النفط بشكل جريء.

وأكدت أن أوروبا باتت أحدث ساحة لمنتجي النفط الذين يسعون للحفاظ على حصتهم في السوق، في ظل زيادة الفائض من الإنتاج‏ النفطي عالميًا.

وذكرت أن روسيا احتجت على مبيعات النفط السعودي لشمال أوروبا، بينما تتوسع في حصتها في سوق النفط الآسيوي الذي هُيمن عليه من قبل منتجي الشرق الأوسط.

وأضافت الشبكة أن إيران ستنافس بشدة العام المقبل، حيث تسعى لاستعادة الزبائن الذين خسرتهم، وذلك بعد توقيعها الاتفاق النووي مع القوى العظمى الذي سيرفع العقوبات.

وأبرزت قيام المملكة بخفض أسعار النفط الذي تبيعه لشمال غرب أوروبا والبحر المتوسط، مشيرة إلى أن القرار يأتي بعد أول مبيعات لها منذ أعوام لبولندا والسويد الذين كانوا مشترين عادة من جبال الأورال الروسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط