منشق عن “داعش” يكشف عن اقتتال داخلي بين عناصر التنظيم

منشق عن “داعش” يكشف عن اقتتال داخلي بين عناصر التنظيم
تم – دمشق
كشف أبو الوليد التونسي المنشق مؤخرا عن تنظيم “داعش” الإرهابي، عن وجود خلافات عنيفة داخل صفوف التنظيم وصلت إلى حد الاقتتال وتصفية الخصوم خلال الفترة الأخيرة.
وأوضح في تسجيل مصور بثته إحدى الفصائل السورية المعارضة المعروفة باسم “المكتب الإعلامي لجبهة الأصالة والتنمية” منذ أيام، أنه رصد حالات إدمان كثيرة بين عناصر التنظيم مؤخرا، وذلك من خلال عمله في نقطة طبية ضمن مستشفى لمعالجة الأمراض النفسية والإدمان تابع لـ”داعش” في الرقة، لافتا إلى أن أكثر هذه الحالات رصدت بين الأذريين والتونسيين الموالين لداعش.
وتطرق التونسي خلال اعترافاته  إلى الخلافات التي نشبت بين والي الرقة أبو لقمان وشخص آخر يدعى أبو محمد العدناني المتعلقة بتسيير شؤون التنظيم في سوريا، كاشفا أن الخلافات بينهما تجاوزت مستوى الحكم الطاعة إلى خلافات شرعية.
وبرر انشقاقه عن التنظيم بالظلم الكثير الذي انتشر في “داعش”، وسرعة الاتهام بشق الصف لأي سبب، وانتشار الغضب في صفوف أعضاء التنظيم من التونسيين والليبيين بسبب حالات الإعدام بتهم التحريض على الدولة وشق الصف.
يذكر أن التنظيم شهد خلال الفترة الأخيرة خلافات وتصفيات بين من يتبع الشرعي الأول في “داعش” البحريني تركي البنعلي والسعودي أحمد الحازمي، وتطور الخلاف بينهما إلى مناظرات حول أخطاء أبو بكر البغدادي انتهت بتصفية بعض من يرى أخطاء في حكم البغدادي من التابعين إلى أحمد الحازمي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط