إصابة السعودية ريما الجريش في قصف روسي على سورية

إصابة السعودية ريما الجريش في قصف روسي على سورية
A man inspects a site hit by what activists said were airstrikes by forces loyal to Syria's President Bashar al-Assad, in the Douma neighborhood of Damascus, Syria November 7, 2015. REUTERS/Bassam Khabieh

تم – سورية : تعرضت السيدة السعودية ريما الجريش التي وصلت إلى مواقع تنظيم “داعش” في سورية قبل عامين برفقة أربعة من أطفالها، إلى إصابات بليغة جراء القصف الروسي على مدينة الرقة “معقل التنظيم”.

وكانت ريما الجريش، وهي زوجة الموقوف في السجون السعودية محمد الهاملي، قد أعلنت أوائل نوفمبر الماضي وصولها برفقة أبنائها الأربعة (مارية 14 عامًا، وعبد العزيز 13 عامًا، وسارة 8 أعوام، وعمار 6 أعوام) إلى سورية، وانضمامهم إلى “داعش”، وذلك بعد أن سبقها ابنها الأكبر معاذ الهاملي إلى صفوف التنظيم.

وعلى صعيد آخر، أحبطت السلطات التركية أخيرًا محاولة تسلل سعوديَين إلى الأراضي السورية كانوا ضمن 16 شخصًا يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم “داعش”، في ولاية كيلس جنوب تركيا، وذكر مصدر تركي مطّلع أمس الأحد، أن من بين المعتقلين الـ16 مواطنين سعوديين أحدهما يبلغ من العمر 22 عامًا، والآخر 25 عامًا، اعتقلا على الحدود السورية التركية بعد 24 ساعة من دخولهم إلى الأراضي التركية في 4 أكتوبر الماضي.

وأكد ناشطون في منظمة “الرقة تذبح بصمت” أمس الأحد، وهي منظمة حقوقية ترصد الحياة اليومية في الرقة، أن فرق شعبة مكافحة الإرهاب في مديرية أمن ولاية كيلس التركية، أوقفت السعوديَين أثناء محاولتهما التسلل إلى مناطق الصراع في سورية، خلال عملية أمنية في قضاء ألبيلي قرب الحدود بين تركيا وسورية، الممتدة لأكثر من 900 كيلو متر.

وذكرت السلطات التركية أنها فتحت تحقيقًا مع الموقوفين، للاشتباه بانتمائهم إلى تنظيم “داعش”، ولم يتسنّ الحصول على تعليق من السفارة السعودية في تركيا نظرًا لعدم التجاوب مع الاتصالات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط