كيدهنَّ عظيم.. مواطنة تعيد طليقها إلى محبسه انتقامًا

كيدهنَّ عظيم.. مواطنة تعيد طليقها إلى محبسه انتقامًا

تم – مكة المكرمة : توجهت سيدة إلى وزارة التجارة السعودية بمستندات تثبت حقوقها المالية لدى طليقها، وشيكات مالية دون أرصدة تقدر بـ480 ألف ريال، دخل بها كمساهمة مالية في أحد المشاريع التي لم يحالفه الحظ بها ليخسر كامل مساهمة طليقته، وكذلك مساهمة عاملته المنزلية في المشروع والمقدرة بـ60 ألف ريال، ومن ثم صدر عليه الحكم وتم تحويله إلى محكمة التنفيذ في العاصمة المقدسة.

وأكدت مصادر صحافية، أن الرجل أصبح خلف القضبان يطلب العفو من طليقته، للتنازل عنه، إلى حين يتمكن من سداد المبلغ.

ويروي الرجل السجين محمد سعيد، أنه أخذ المبلغ للدخول في مشروع تجاري، لكنه فشل وخسر كامل المبلغ، وبعد الطلاق، فوجئ باستدعاء المحكمة له، وتحويله للجهات المختصة، وحكم عليه بسداد المبلغ أو السجن.

وأشار إلى أن القاضي أمهله 6 أشهر بعد الحكم عليه لجمع المبلغ، لكنه لم يتمكن من ذلك، نظرًا لقلة موارده المالية التي لا تزيد عن 3 آلاف ريال من خلال العمل الملتحق به كحارس أمن، ليتم إيقافه مرة أخرى وإيداعه السجن.

8 تعليقات

  1. الله ينصرها عليك

  2. حتى انا رفعت قضيه ع طليقي سرق فلوسي مارجعها الله ينصرنا عليكم

  3. غير معروف

    الله ينصرني عليك

  4. الجزاء من جنس العمل

  5. يستاهل

  6. واللي مالها خاتمة .. تستااااهل اللي صار فيها .
    اما تعطية وتصبر تكمل جميلها أو بلاش تعطيه من الأساس .

    اللي سرق حلال زوجتة هذا كلام ثاني ويستاهل يتعلق من رجليه بعد .
    لكن اللي تساعد زوجها تكمل جميلها معه .

    الله يخلف على كل مسلم حلاله اللي راح .

  7. ابوفيصل

    هههههههههه كفو والله انه شنب
    بس طلع صك اعسار واطلع

  8. كيدهن عظيم

    لاحول ولا قوله الا بالله

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط