“تعليم مكة” تكشف عن أسباب نقل المتوسطة الـ38 إلى جبل النور

“تعليم مكة” تكشف عن أسباب نقل المتوسطة الـ38 إلى جبل النور
تم – مكة المكرمة
كشف الناطق الإعلامي لإدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة عبدالعزيز الثقفي، عن الأسباب التي تقف وراء قرار نقل المدرسة الـ38 المتوسطة إلى موقع قريب بشارع الأربعين بجبل النور، القرار الذي أثار غضب أولياء أمور طالبات المتوسطة منذ فترة.
 
 وأوضح الثقفي في تصريحات صحافية أنه تم نقل المدرسة إلى مبنى مستقل بسبب إزالة الثانوية العاشرة التي تم دمجها في الثانوية الـ32 في المبنى السابق للمتوسطة الـ38 بحي شارع الحج، وذلك بهدف توحيد المرحلة الثانوية.
 
كان عدد من أولياء أمور طالبات المدرسة الـ٣٨ المتوسطة هددوا في وقت سابق بمنع بناتهم من إكمال الدراسة، إثر اتهامهم إدارة التعليم بمكة المكرمة بالتحايل عليهم وإقناعهم بنقل بناتهم إلى مدرسة أخرى بحي جبل النور، بحجة تنفيذ مشروع مقر جديد للمدرسة، لكنهم فوجئوا بنقل طالبات المرحلة الثانوية إلى مبنى المتوسطة بحي الحج.
 
وأوضح أولياء الأمور أنَّ بناتهم كن يدرسن بالمتوسطة الـ٣٨وأفادتهم إدارة التعليم بضرورة نقل بناتهم إلى مبنى أخر لتنفيذ مشروع بالجزء الخاص بالمرحلة المتوسطة، وهو ما رفضوه في بداية الأمر؛ لكون الكثير من الطالبات يقطنّ بالمنازل المجاورة إلى المدرسة، وبعد مداولات عدة، ولمراعاتهم المصلحة العامة، وافقوا على نقل بناتهم إلى مبنى قديم مستأجَر بحي جبل النور.
وأشار أولياء الأمور أن مبنى جبل النور غير ملائم للطالبات، إذ يتواجد بشارع ضيق جدًا يكتظ بالمركبات ما يسبب لهم الكثير من المعاناة، مؤكدين أنهم تقدموا بشكوى لمدير التعليم وألحقوها بشكوى لأمير منطقة مكة المكرمة ووزير التعليم يطالبون فيها بإعادة بناتهم إلى المبنى السابق لرفع المعاناة عنهن.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط